هل ممارسة العلاقة الحميمة بعد الدورة الشهرية أمر أمن؟


الكثير من النساء يتسألن هل ممارسة العلاقة الحميمة بعد الدورة الشهرية أمر أمن لعدم الحمل وتحديد النسل طبيعيا دون الحاجة لدواء معين لمنع الحمل ؟ بعض الناس يعتقدن أن ممارسة العلاقة الحميمة بعد أنتهاء الدورة الشهرية مباشرة يمنع حدوث الحمل ولكن هذا الأمر غير مؤكد و يحتاج بعض الشرح .

بعض الأشخاص يسألون عن هذا الأمر أما لمنع حدوث حمل أو لرغبتهم في حدوث حمل الأجابة أنه نظرياً قد يحدث حمل ولكن في الحقيقة لا يحث كثيراً. الأمر الأكثر أهمية هو وقت الدورة الشهرية .

فترة التبويض لدورة نموذجية مابين 28-30 يوم هي اليوم 11 و اليوم 21 .بمعني إذا كانت فترة نزول الدم استمرت من 5: 7 أيام وحث علاقة حميمة , من الممكن حدوث حمل لأن الحيوانات المنوية الخاصب بالرجل تظل حية لمدة خمسة أيام .و ممكن تمتد لفترة التنويض الخاصة بالمرأة وهنا يحدث حمل .

كيفية معرفة الأيام الأمنة(لعدم حودث حمل ) لممارسة العلاقة الحميمة :



الآن نعرف أجابة السؤال : هل ممارسة العلاقة الحميمة بعد الدورة الشهرية أمر أمن صحياً؟ الآن تريد معرفة الأيام الأمنة لممارسة العلاقة الحميمة، ولكن أولاً يجب معرفة هل الدورة الشهرية الخاصة بك منتظمة أم غير منتظمة .

1- الدورة الشهرية العادية المنتظمة:


يمكن تقسيم الدورة الشهرية العادية إلي ثلاث مراحل : ماقبل التبويض – ومرحلة التبويض – ومابعد التبويض وهي تكون ف الأيام السابقة للدورة الشهرية التالية .

لحساب الأيام الأمنة أعرف اليوم الأول للدورة الشهرية ثم أحسب اقصر و اطول أيام الحيض ,من خلال متابعة الدورة الشهرية في خلال الستة شهور السابقة , الدورة الشهرية العادية تكون مابين (25-32 يوم), اليوم الأول إلي اليوم السابع و من بداية ياليوم 21 إلي بداية الدورة الشهرية الجديدة هذه الأيام هي أيام أمنة .

2- الدورة الشهرية الغير منتظمة :

إذا كانت لديك دورة شهرية غير منتظمة , يجب أن تنتبهي إلي علامات التبويض لحساب الأيام الأمنة .يجب أن تنتبهي إلي كثافة لزوجة السائل المهبلي و كذلك درجة حرارة الجسم لمعرفة فترة التبويض.يمكنك شراء بعض الأشياء التي تمكنك من عرفة وقت التبويض ولكنها غالية بعض الشئ . ومن الأفضل ممارسة العلاقة الحميمة بإستخدام وسائل مادية عازلة.

3- تغييرات واضحة أثناء فترة التبويض:


هل أمن ممارسة العلاقة الحميمة بعد إنتهاء الدورة الشهرية ؟ أنها تعتمد علي الفترة التي بدأت فيها التبويض , أنه الوقت الذي تلاحظ فيه تغييرات في الجسم , هذه التغييرات تظهر خلال ثلاث أسابيع قبل نزول الدورة الشهرية التالية . ستشعري بعد الراحة في جانب من البطن وزيادة في الأفرازات المهبلية الذي يشبه بياض البيض و زيادة أيضاً في الأثارة الجنسية . الفحص اليومي ل مخاط عنق الرحم يزيد من معرفة فترة التبويض .

خيارات متعددة لتحديد النسل بدون إستخدام هرمونات :



1- الواقي الذكري و الأنثوي :


علي الرغن من وجود وسائل كثيرة لمنع الحمل، إلا أنا الواقي يظل أفضل وسيلة . فهي يمنع حدوث الحمل و أيضاً يحمي من الأمراض الجنسية المنقولة . الواقي اليوم يصنع من مواد صناعية و يستخدم في الجنس الفموي و الشرجي و المهبلي . وهنالك خيارات كثيرة إذا كانت لديك أي حساسية تجاه أي من المواد .وهناك أيضاً الواقي الأنثوي الذي يدخل داخل مهبل المرأة و يفتح مث الكيس و يقوم بمنع دخول الحيوانات المنوية .إذا إستخدم بطريقة صحيحة تصل نسبة نجاحه إلي 95 % . بينما الواقي الذكري نسبة نجاحه في منع الحمل تصل إلي 98 %. ليس هناك فرق بين الواقي الذكري و الأنثوي لكن الخطورة تكمن عندما ينقطع او ينشرخ .

2- كبسولة عنق الرحم :


ويعرف أيضاً ( ليا منع الحمل ),نسبة نجاح هذه الوسيلة لمنع الحمل تصل إلي 92:96 % ,هذه الكبسولة مصنوعة من السيلكون وتقوم بمنع الحيوانات المنوية من الدخول . تفشل هذه الوسيلة في حالة لم تكن تعرف كيفية إستخدامها بشكل صحيح.

3- الحجاب الحاجز :

إستخدامه يكون مثل كبسولة عنق الرحم ,ولكن الفرق أنك تستطيع تركها بالداخل لمدة أطول بسبب حجمها الصغير . أبتعد عن هذه الوسيلة إذا كنت قلقاً من الأمراض المنقولة جنسياً, أو لديك حساسية تجاه المواد الكيميائية . نسبة نجاح هذه الوسيلة تصل إلي 92:96%.

4- أجهزة داخل الرحم :


ومعروفة أيضاً بإسم لفة وهو جهاز صغير مصنوع من البلاستيك ,وتقوم الممرضة بوضعه لكي . وظيفته أنه يخلق مانع وحاجز لوصول الحيوانات المنوية إلي البويضات . ويمكن لهذا الجهاز أن يظل في جسمك لمدة عشرة سنيننسبة نجاحه في منع الحمل تصل إلأي 99 % و لكنه لا يحمي من الأمراض الجنسية المنقولة . عند تركيبه قد تتعرضين لنزول كميات كبيرة من الدم خلال الدورة الشهرية لمدة شهور .




المصدر : ثقافة جنسية

اقرأ ايضا: