لماذا تكره النساء السائل المنوي؟

إذا كانت شريكة حياتك غير راضية تماما عن سائلك المنوي، فلا يمكنك فعل الكثير لتغيير رأيها.
بالتأكيد، يمكنك الاستشهاد بالبحوث العلمية، مثل الدراسة التي اجريت عام 2012 في جامعة ولاية نيويورك، والتي وجدت أن السائل المنوي يحتوي على مواد كيميائية يمكن أن ترفع المزاج! ولكن الموضوع بحاجة الى علاج، والعديد من الحلول هي بسيطة مثل تغيير أسلوب الحياة وتناول حمية صحية.

أكثر الشكاوي شيوعا:


الكثير من السائل المنوي

بالرغم من أن الكثير من الرجال يعتقدون أن قذف الكثير من السائل المنوي هو أمر مغر للنساء، إلا أن الحقيقة غير ذلك.
يوضح الدكتور جيسي ميلز، طبيب المسالك البولية في جامعة كاليفورنيا، أن القذف الكثيف ينتج عند التوقف لفترة طويلة عن ممارسة الجنس. إذا قمت بممارسة الاستمناء في الصباح ومارست الجنس في فترة ما بعد الظهر، سوف ينخفض حجم السائل المنوي. أما إذا بقيت لعدة أيام فسوف يتراكم حجم سائل كثيف.

العلاج: قم بإفراغ السائل المنوي معها أو بدونها.

السائل المنوي قليل جدا
ماذا لو كان السائل المنوي قليلا؟ هذه الشكوى الثانية التي تعاني منها العديد من النساء.
يقول الدكتور ميلز إذا كنت ترغب في زيادة حجم السائل المنوي فالجواب هو شرب الكثير من السوائل، والبقاء رطباً. واضاف، ” تجنب الاستمناء قبل ممارسة الجنس، أيضا لأن ذلك يمكن أن يقلل من كثافة السائل.”

السائل المنوي يحتوي على كتل

ماذا لو كان السائل كثيفا جدا لدرجة التكتل مثل الجبن المفتت. يقول الدكتور ميلز، ” يمكن أن يؤثر الماء على تماسك السائل المنوي كذلك.” واضاف “اذا كنت لا تشرب الكثير من السوائل فلا شك بأن السائل المنوي سوف يتأثر ويصبح أكثر سماكة، وتكتلاً.” من جهته قال الدكتور براين ستيكسنر، طبيب ومدير معهد الصحة الذكورية في مجموعة جيرسي للامراض الذكورية أن القليل من التكتل في السائل المنوي أمر غير مقلق. وأضاف، “من الطبيعي أن تحدث بعض التغيرات في كثافة، وكمية، و رائحة السائل المنوي.” كيف يمكنك أن تعرف إذا كان جسمك يحتوي على الترطيب الكاف؟ ينبغي أن يكون لون البول أشبه بعصير الليمون أو أخف.

السائل المنوي الداكن المائل للأصفر

السائل المنوي عادة لون أبيض أو ضبابي، لذلك فأن اللون الأصفر يمكن أن يشكل صدمة. يقول الدكتور ستيكسنر،” يعتبر اللون الأصفر الشاحب طبيعي، ولكن إذا كان قاتما بالاضافة الى رائحة كريهة، يمكن أن يكون السبب التهاب البروستات أو الحويصلة المنوية، ويجب أن تستشير الطبيب فوراً.
تحذير إضافي: اذا كان اللون الأصفر أكثر قتامة، ولكن من دون رائحة، يقول الدكتور ميلز انها قد تكون حيوانات منوية قديمة ومخزنة بسبب قلة القذف.

الطعم أو الرائحة الغريبة
أحيانا يمكن أن يتغير لون السائل المنوي ومعه قد يتغير طعمه ورائحته أيضا. تقول بعض النساء أن الرائحة تشبه بركة السباحة، والأمونيا، أو المبيض. وعادة ما يصاحب الرائحة السيئة طعم غريب. أما بالنسبة للرائحة، يقول الدكتور ستيكسنر هذا أمر “طبيعي تماما. فالسائل المنوي يحتوي على الأمونيا وغيرها من القلويدات المعقمة.
ولكن كيف نعالج الأمر؟ لسوء الحظ، لا زال هناك المزيد من الدراسات العلمية حول الأطعمة التي تغير رائحة وطعم السائل المنوي.(فكر في الأطعمة التي تترك آثرا طيباً.) بعض الأعشاب والتوابل مثل القرفة وجوزة الطيب والبقدونس يمكن أن تحسن من رائحة وطعم السائل المنوي، مع تجنب الكافيين والتبغ الذي يسبب مرارة.




المصدر : ثقافة جنسية

اقرأ ايضا: