دراسة-الرجل-البدين-أوفر-حظا-في-الحصول-على-السعادة-الزوجية-.jpg

studiu_de_ce_ingrasa_casnicia_barbati

“ينعم الرجل البدين بعلاقة زوجية أفضل من الرجل النحيف”، هذا ما توصلت إليه دراسة تركية حديثة تهدف إلى تسليط الضوء على مشاكل الحياة الزوجية.

وأثبتت الدراسة أنّ الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن والكرش تحديداً أفضل من الرجال الأنحف بفرق 5 دقائق تقريباً أي تطول العلاقة معهم لسبع دقائق لأنّ الرجل النحيف أكثر عرضة للمعاناة من المشاكل الزوجية كسرعة القذف أثناء العلاقة الحميمة، فدهون البطن عند الرجل البدين تحجز الهرمون الأنثوي عند الرجل وبالتالي يضطر لإطالة مدة العلاقة الخاصة حتى يصل إلى مرحلة الإشباع.

أما بالنسبة إلى المرأة، فقد كشفت دراسة ثانية أن المعاناة من السمنة وعدم اهتمام الزوج بها وكسر أحد الأظافر من الأسباب التي تؤدي إلى تعكر مزاجها، وخلصت الدراسة إلى أنّ السيدات يعانين من المزاج السيء خمس ساعات في الأسبوع، وبواقع عشرة أيام في العام بسبب التحديات التي يواجهنها يومياً من الازدحام المروري إلى تغيير المواسم، كما كشفت الدراسة أنّ تمضية الزوجات لبعض الوقت بمفردهن كفيل بإصلاح مزاجهن حتى أنّ من شأن أطفالهن المساعدة في تخطي المزاج السيء أو عبر ممارسة الرياضة وتناول الشوكولاته.

 

اقرأ ايضا: