فقدان-الرغبة-الجنسيّة-بعد-الولادة-العوامل-والحلول..jpg

mother_2065050b_709126_photoGallery_constrainedتغيّرات في الهرمونات، إرهاق، آلام وحريق في المهبل، عدم الثقة بالجسد … كلّ هذه العوامل التي تصيب المرأة بعد إنجابها لطفلها تؤدّي إلى فقدانها لرغبة ممارسة الجسن، ممّا يسبّب لها مشاكل مع زوجها. على السيّدة منح نفسها الوقت والراحة، التكلّم مع زوجها عن الموضوع وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلتها.

 

العوامل:

  • التغييرات في الهرمونات تؤدّي إلى جفاف في المهبل الذي سيصبح حسّاساً، خصوصاً في حالة الإرضاع.
  • تقلّص عضلات المهبل ستقلّل من اللذّة لدى الثنائيّ عند عمليّة الجماع.
  • تصل السيّدة ممارسة الجنس بعد الولادة بحمل جديد، لذلك تردّد من الأمر خوفاً من إعادة الإنجاب السريع وما يرافق الحمل من مشاكل وآلام.
  • بعد اكتسابها الوزن خلال الحمل، وبسبب تغيّر شكل الصدر خلال الإرضاع، تفقد السيّدة الثقة بجسمها ونفسها.
  • الضغط، الإرهاق والنعاس.

 

الحلول:

  • إمنحي نفسكِ الوقت لتصحيح الأضرار. إعلمي أن عدد كبير من السيّدات يعانين من هذه المشكلة، وتأكّدي أن كلّ شيء سيعود إلى طبيعته عاجلاً أم آجلاً.
  • إبدئي التقرّب إلى زوجكِ من خلال القبلات والمداعبة فالعلاقة الحميمة لا تقتصر فقط على الجماع.
  • استخدمّي مرطّبات للمهبل كي تتفادي الشعور بالحرق.
  • الجئي إلى الوضعيّات التي لا تتسبّب بالألم.
  • إذا استمرّ الأمر لمدّة طويلة استشيري طبيبكِ.
  • مارسي تمرين كيجل الذي يتألّف من عقد واسترخاء عضلات الحوض.
  • خذي أقساطاً كافية من الراحة.
  • تكلّمي مع زوجكِ عن الموضوع.

اقرأ ايضا: