الممارسة-الجنسية-بين-الزوجين-في-فترة-الحمل.jpg

la vie sexuelالحمل.jpg” width=”300″ height=”175″>يمكن لأي زوجين ممارسة حقوقهم الزوجية بشكل طبيعي إلى أن تلد الأم طفلها، لكن العديد من الأزواج يخشون على أن يصاب طفلهم بمكروه  فيتجنبون القيام بأية علاقة جنسية مع زوجاتهم خاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل، رغم أن العلاقة الجنسية في هذه الفترة لا تشكل أي خطر على حياة الطفل بل تكون آمنة.

هل يمكن أن تتسبب العلاقات الجنسية في الحمل المبكر للمرأة الحامل ؟

يطرح هذا السؤال بكثرة على الأطباء، لكن الممارسة الجنسية صحية بالنسبة للمرأة الحامل ولا تزيد من مخاطر الولادة المبكرة، ومع ذلك في مشاكل صحية معينة ينصح الأطباء بعدم ممارستها.

العديد من النساء يخشون ممارسة الجنس في فترة الحمل، مخافة أن تصبح أجسامهن مشوهة وغير مرغوب فيها بالنسبة للشريك. وصحيح أن تغيرات الجسم تتجلى في تغير كل من الشكل والوزن.

لكن العديد من الرجال يجدون زوجاتهم الحوامل مرغوب فيهن، خاصة إذا كانت المرأة سعيدة بانتظار هذا الطفل الذي سيملأ حياتها بالسعادة، وبإحساس لا يمكن وصفه، خاصة وأن الحمل فترة حساسة بالنسبة للمرأة.

 

اقرأ ايضا: