هذا-ما-يحتاجه-زوجك8230.jpg

مهما كان الحب الذي يكنّه لك زوجك، فمعاملتك السيئة له يمكن أن ينسيه هذا الحب، فأكثر ما يحز في نفس الزوج هو أن يحظى بالإهمال واللامبالاة من زوجته، التفاصيل في السطور التالية:

– يشعر معظم الأزواج بمسؤوليتهم اتجاه أسرتهم، مباشرة بعد قدوم أول طفل، فيشاركون الزوجة السهر على المولود ورعايته، والعمل بشكل مضاعف لتوفير الأفضل له، وهذا ما يزيد من الضغوط النفسية والاجتماعية عليه، فيبدأ بالتفكير في أخرى.

– يمنح الكثير من الزوجات اهتمامهن وحبهن لأولادهن، وينسون أزواجهن، ما يثير غضب الزوج و يجعله يوجه أنظاره إلى أخرى ليثبت أنه مازال جذابا ومرغوبا، ولم يفقد حيويته بعد.

– إهمال الزوج وعدم الاهتمام به، يجعله يحن لحياة العزوبية، والخروج رفقة أصدقائه وعدم تحمل المسؤولية.

– انشغال زوجك عنك وغضبه المتواصل داخل بيت الزوجية لا يعني أنه يعرف عليك أخرى، فهنا عليك استخدام حاستك السادسة لمساعدته، وإلا فسيتجه فعلا إلى أخرى ليثبت أنه مطلوب ومقدر بعيدا عن إدارة عمله وعيون زوجته.

– عدم احترامك لزوجك وتقديره أمام أهله وأبنائه، سيدفعه للنظر إلى خارج البيت، وما يزيد الطين بلة، هو أن يتحول الأمر إلى استهزاء وسخرية من تصرفاته.

يحب الرجل أن يدلل كالطفل تماما، إذ يحتاج منك الحب والحنان، وتقدير الأشياء التي يقوم بها، فلا تبخلي عليه، لكي لا تخسريه وينظر إلى غيرك.

اقرأ ايضا: