6-مخاوف-تصيب-الرجال-في-العلاقة-العاطفية-وبعد-الزواج.jpg

إخفاء الرجل لتوتره وحزنه يجعل النساء يعتقدون أنه لا يتأثر، ولا يحمل أي هموم، لكن الواقع عكس ذلك تماما، فالرجل يتعب نفسه من شدة التفكير في أبسط الأشياء، ولوضوح أكثر، إليك بعض المخاوف التي تنتاب معظم الرجال، كي لا نقول جميعهم:

– دخلي المادي يتراجع: يرتبط عنفوان الرجل بشكل كبير بكونه المعيل الأساسي لعائلته، لذا نجد همه الأكبر هو كيفية الحصول على مبلغ معتبر من المال.

– لم أعش حياتي كما يجب: ينظر الرجل إلى ماضيه ويتساءل: ماذا حققت لنفسي في السنوات الماضي؟ هل مرت سنوات عمري سدى؟

– أنا على وشك خسارة وظيفتي: من أكبر المخاوف التي تنتاب جميع الرجال، هي شعورهم بأن مكانهم المهني مهزوز، وهذا الخوف قد يجر بعضهم إلى الاكتئاب.

– أنا أكبر في السن: لكل من يظن أن الخوف من السن والشيب والتجاعيد حكر على المرأة، فهو خاطئ، لأن هذا الأمر قد يشغل بال الرجال أيضا، وخصوصا الغير متزوجين منهم.

– إن حصل لي مكروه، عائلتي ستتشرد: يتحمل الرجل مسؤولية كبيرة اتجاه عائلته ويعيش دائما في هاجس أن الرحيل سيسبب لها الشلل الكامل.

– ليست سعيدة معي: قد تستغربين ذلك، لكن تأكدي أن الرجل يعنيه أن تكون زوجته سعيدة معه ولا يكفيها عاطفيا، ونفسيا، وماديا.

اقرأ ايضا: