امنح-زوجتك-السعادة-لتعيش-سعيدا.jpg

يتساءل الزوج عادة لماذا لست سعيدا؟. وبالتاكيد فإنه سيوحي لنفسه بأن السبب الأول للتعاسة هي زوجته التي لا تفهمه ولا تكف عن الشكوى والطلبات. ولكن هل سألت نفسك عزيي الزوج: هل زوجتي سعيدة؟. هل أنا زوج مثالي لأستحق السعادة التي أبحث عنها؟. إن من أهم قوانين الحياة هي “أعط لتأخذ”، فإذا منحت لزوجتك السعادة فستجني سعادة، وإن أعطيتها التعاسة فماذا تتوقع أن تحصل عليه؟. مجلتكِ تشي لكَ ببعض الأفعال النبيلة التي ستجعل منك زوجا سعيدا لا محالة:

–        استشر زوجتك قبل اتخاذ القارات وتلطف معها في الكلام.

–        استخدم أسلوبا رقيقا في طلباتك واوامرك واجتنب أسلوب التكبر.

–        لا تجعل العمل يأخذ كل وقتك وتهمشها في حياتك. بل خصص لها جزءا من وقتك تقضيه معها ولا تنسى أن تلاعبها وتمازحها بين الحين والآخر فهي بحاجة لرجل يداعب أنوثتها.

–        وفر لها حاجياتها الشخصية والمنزلية في حدود المستطاع.

–        تجاوز عن هفواتها الصغيرة ولا تدقق النظر في كل التفاصيل فهي انسان مثلك وليست آلة إلكترونية.

–        راعي التوترات الصحية والنفسية التي قد تمر بها كامرأة وحاول أن تتفهما وتدعمها في لحظات الضعف.

اقرأ ايضا: