لتسعدي-زوجك-عزيزتي-المرأة.jpg

تحلم كل امرأة بالتأكيد بأن تسعد زوجها و تجعله أسعد رجل بالعالم، و أن يحمد الله ليل نهار لأن الله أهداه هذه المرأة لتكون رفيقة دربه…

جميل عزيزتي أن ترضي زوجك و تجعليه أسعد رجل بالعالم، لكن عليك أن تتقني الطرق التي تجعلك زوجة ناجحة في عيني زوجك، و خصوصا إن كنت زوجة حديثة عليك عزيزتي تعلم بعض الأشياء التي ستهمك في علاقتك بزوجك، حاولي أن تكوني امرأة متفهمة و مريحة، فان عاد زوجك للمنزل بعد يوم عمل شاق، لا بأس بأن تمنحيه القليل من الهدوء و أن تتركي له متنفسا ليستعيد نشاطه.

استمعي له، و اتقني فن الإنصات، لتكوني الشخص المفضل إليه ليحكي لك كل ما يشغل باله.

لا تكوني متطلبة و امنحيه متسعا من الوقت لأصدقائه و رفقائه، حتى يشتاق إليك و لا يشعر بان الزواج قد قيد من حريته.

كوني متفهمة لكل احتياجات زوجك، لا داعي ليتكلم كثيرا أو أن يخبرك بما يرغب به اجعلي نفسك قارئة لأفكاره.

احبيه بعمق و كوني أول المعجبات و المؤمنات به و بمواهبه و قدراته ، فهذا الحب و الإعجاب ينعكس على علاقتكما ببعض و يجعلها علاقة ناجحة بامتياز.

اقرأ ايضا: