الحب-في-يوم-الحب.jpg

ينتظر العشاق بفارغ الصبر اليوم الذي يحتفلان فيه معا بحبهما، اليوم الذي يعترف به العالم بأن الحب موجود و أن له عيد، و أنه يحق لكل عاشق أن يظهر حبه لحبيبه و أن يهديه أرق المشاعر و أسمى العواطف…

و يلخص كل هذا الحب في هدية لها قيمة معنوية أكثر منها مادية، هدية تنطق بالحب و تقول للحبيب من خلالها أنك أنت حبيبي و أنت من اخترت أن أشاركه هذا اليوم و أنت من استطعت تحريك مشاعري و إيقاظها و أنت من نبض له قلبي و كياني، و من جعلت لهذا اليوم معنى في أيام حياتي.

جميل هذا اليوم الذي نستطيع فيه و بكل صراحة أن ننطق كلمة “أحبك”، و أن نقول ” كل عام و أنت حبيبي”، و أن نختار الأحمر في لباسنا و أن نختاره كلون لتغليف هدايانا، و أن نبتسم  و نحن نعلم أن هناك شخصا يبادلنا مشاعر الحب الصادقة، شخصا جعل هذا اليوم يقترن باسمينا، و جميل أن نشعر بأننا لسنا وحيدين في هذا الكون و أن لنا نصفا آخر تجمعنا معه كلمة ” الحب”

و كما هناك أحباء يحتفلون بعيد العشاق و جعلوا منه يومهم الذي لا ينسى، هناك في الجانب الآخر أشخاص حرموا من الحب و يزيد شعورهم بالوحدة عند هذا اليوم لأنه يذكرهم بأنهم ليسوا محظوظين بوجود الحب الحقيقي في حياتهم، و أنهم يتمنون لو كانوا هم أيضا يعيشون قصة عشق حقيقية، و ربما في هذا اليوم يتذكرون حبا قديما تركهم و رحل و تمنوا في داخلهم لو أنه لا زال موجودا.

لذا إن كنتم عاشقين، فاحتفلوا بعيدكم، و تأكدوا أنكم كنتم كريمين في إظهار مشاعر الحب الحقيقية للحبيب.. و لا تنسوا الهدية…

اقرأ ايضا: