تصرفات-تزعج-زوجتك8230.jpg

كثر هم الرجال الذين يكرهون علاقة زوجاتهم بصديقاتهن، كونهم لم يدركوا بعد أن هؤلاء الصديقات بمثابة انعكاس لشخصيات زوجاتهم، فإن كانت الزوجة تمضي الكثير من الوقت مع صديقاتها فلا عيب من سؤالها عن السبب في ذلك و التحدث معها بالموضوع، فلربما كان الزوج هو أحد الأسباب التي تجعلها تبتعد عن المنزل أطول وقت ممكن…

من بين الأسباب التي تجعل الزوجة تنفر من الزوجة، هناك:

–         ضرب الزوجة

فمهما تطور الشجار بين الزوج و الزوجة، على الزوج أن يحاول تمالك أعصابه و ألا يتجرأ بمد يده على زوجته، لأن هذا التصرف يعتبر من بين الأشياء التي لا يمكن للزوجة أن تغفرها أبدا، لأنه بهذه الطريقة يقضي على الثقة التي تكنها له.

–         الروتين

لا يجب على الزوجين أن يستسلما لروتين الحياة، حتى لا تصبح الحياة بمثابة الروتين الآلي، على الزوج أن يحرص قدر الإمكان على كسر الروتين من خلال دعوة زوجته للخروج للعشاء خارج المنزل، أو السفر لتمضية آخر الأسبوع في احد الفنادق بعيدا عن المنزل في جو جميل و رومانسي.

–         تقدير الزوجة و الثناء عليها

يعتبر عدم تقدير المرأة و الثناء على الأعمال التي تقوم بها من بين الأمور التي تشعرها بالاستياء، كونها تفعل أكثر ما في وسعها لإسعاد زوجها لكن دون جدوى. لهذا على الزوج أن يحاول تقدير المجهودات التي تقوم بها الزوجة لإنجاح العلاقة الزوجية سواء داخل المنزل او خارجه، و لا بأس أن يقوم بمساعدتها من حين لآخر، و أن يسألها عن الأمور التي تضايقها.

–          التمسك بالعادات السلبية

يعد تمسك الزوج بعاداته السلبية من الأمور التي تضايق المرأة، و تنفرها من بيت الزوجية، فمحاولات المرأة المتتالية لنصح زوجها دون فائدة تجعلها تشعر بالإحباط، و بالتالي تقول في قرارة  نفسها أن لا قيمة لها لدى زوجها، فمهما فعلت و مهما تضايقت سينفذ قراراته و اختياراته دون أن يستشيرها.

اقرأ ايضا: