خطوط-حمراء-تضعها-المرأة-في-زواجها.jpg

تتطلب الحياة الزوجية تضحية من الطرفين، حتى يستطيع الزوجان معا، عيش حياتهما بسعادة، و أن يستطيعا التغلب على كل المشاكل، التي قد تعرقل طريقهما..

و بالرغم من التضحيات التي يقدمانها كليهما فتضحيات المرأة تبقى أكبر و أكثر من تضحيات الزوج على العموم، لكن بالرغم من ذلك فإن المرأة أيضا تضع خطوطا حمراء في علاقتها مع  زوجها، عليه أن لا يتخطاها و أن لا يتمادى في تصرفاته، إن أراد بالطبع أن تستمر علاقتهما معا.

ومن بين الخطوط الحمراء التي تضعها المرأة  العنف، فقد تتحمل المرأة أي شيء من زوجها، إلا أن يستخدم العنف في تعامله معها، لأنه بذلك يقلل من كرامتها و قيمتها كإنسانة  لها شخصيتها و مشاعرها و أحاسيسها.

و ما قد لا تغفره المرأة لزوجها الخيانة، فبخيانته لها، يكون كما لو أخبرها و بطريقة ضمنية أنها ليست من تجذبه و أنه لا يحبها و  لا يفضلها كأنثى.

ذلك الرجل الذي يضع المرأة في آخر لائحة أولوياته، من يفضل عمله و أصدقائه و يفضل قضاء الوقت معهم على أن يقضيه رفقتها و رفقة أولاده الصغار.

فلكي تكسب ود امرأتك لا تحاول تخطي خطوطها الحمراء.

اقرأ ايضا: