سحر-الكلمة-الجميلة-على-الأزواج.jpg

العلاقة الزوجية التي تجمع بين الرجل و المرأة، من أسمى العلاقات في الكون، و هي السبيل إلى إنشاء أسرة  أفرادها أم و أب و أطفال صغار ينشؤون في حضن ذويهم، هذان الشخصان، الذي من الواجب عليهما رعاية هذه المخلوقات الصغيرة و إنشاءها على أحسن القيم و المبادئ، حتى يصبحوا بدورهم أشخاص راشدين قادرين على تحمل أعباء الحياة…

هذه هي سنة الحياة التي خلقنا من أجلها لنعيشها، لكن في أحيان كثيرة، لا تمشي الرياح بما تشتهي السفن، و تلك العلاقة المقدسة، لا يكتب لها أن تصل إلى بر الأمان، ربما لانعدام التفاهم بين الأزواج، و ربما لعدم القدرة على التواصل بشكل سليم، حتى مع وجود الحب قد لا يكتب لهذه العلاقة النجاح و يكون الفراق هو الخيار، و بالتالي تنتحر كل تلك الأحلام، حلم عيش حياة سعيدة و إنشاء أسرة متكاملة.

بالرغم من أن المشاكل التي تؤدي بنا إلى طريق مسدود، بإمكاننا تفاديها و بسهولة، بالكلمة الرقيقة التي لها تأثير كبير، سواء على المرأة و الرجل، فما لا يعرفه معظم الأزواج أن الكلمة العذبة النابعة من القلب لها مفعول السحر على قلوب الأزواج، فهي تمحي كل الأمور السيئة، و تشعل شرارة الحب، و تجعلهما يوقظان كل تلك المشاعر الحلوة التي رحلت مع الزمن، و لم تعرف طريق العودة.

فعوض قول كلمة جارحة، أو الإساءة إلى الآخر، فلما لا يختارا الزوجان كلماتهما بكل حذر و أن يفكرا في أي كلمة تصدر منهما ألف مرة قبل قولها، فما الذي سيقع إن بادر أحدهما إلى الاعتذار و الاعتراف بخطئه، و قول الكلمة الجميلة التي تهدئ النفس و تصفي القلوب و تجعلهما يعيشان في سعادة حقيقية.

فقد يكون من السهل أن نغضب و نقول أي شيء، لكن أن نحسن اختيار كلماتنا، و أن نحسن لمن أساء إلينا شيء صعب، لدى لنكن أقوياء و نتحدى أنفسنا، و نجعل كل كلمة تخرج من أفواهنا كلمة ناعمة  تريح القلب و تزيد الحب فيما بيننا.

اقرأ ايضا: