اجعلي-حياتك-الزوجية-جنة8230..jpg

تحلمين بالحصول على الحياة الزوجية السعيدة و الهنيئة، إلا أن ضغوطات الحياة اليومية ومشاكلها تحول دون وصولك أنت وزوجك للحياة التي ترغبان بها؟ إن كانت إجابتك بنعم، فلا تترددي في قراءة الموضوع التالي….

–         عليك في البداية أن تستقبلي زوجك عند عودته من العمل بوجه بشوش و ابتسامة طبيعية جميلة، و حبذا لو كان مظهرك جميلا و أنت تقومين بذلك بحيث تلبسين الألوان التي يحبها زوجك،  لكي تبدي بكامل الجمال بعينيه.

–         و بالنسبة لمائدة الطعام، فاسعي لأن تكون مهيأة قبل ثوان من وصوله للمنزل، بحيث لا تضيعان الوقت، ريتما يغسل يديه تتناولان الطعام، و بالتالي يتبقى لكما القليل من الوقت لتتحدثا سويا.

–         عليك عزيزتي ألا تبالغي في الشكوى و السأم و الألم، إلا في الأوقات الملحة التي تستدعي ذلك، كما عليك أن تختاري الأوقات المناسبة لذلك.

–         في حال كان زوجك لا يحب أن تكثري من زيارة جيرانك و صديقاتك، فعليك أن تسمعي كلامه و تنفدي أوامره، فالأكيد أن وراء ذلك سببا مهما لا يريد البوح به لك.

–         لا تعتبري أهل زوجك و أصدقاءه أبدا ضيوفا ثقلاء، و استقبليهم بكل حب و ترحاب، فالأكيد أن ذلك سيعمل على توطيد علاقتك بزوجك.

–         إياك أن تحدثي جاراتك عن المشاكل التي تتعرضين لها مع زوجك، و لا تقومي بإفشاء أي سر من أسرار حياتك الزوجية، مهما كان هذا السر بسيطا في نظرك.

–         لا تقللي من شعور زوجك بالمسؤولية بانتقاداتك المستمرة، بل على العكس حاولي دائما تشجيعه لتحفيزه على بذل المزيد من الجهد، و أكثري عليه من الثناء، لكن لا تبالغي في الأمر.

–         أشعري زوجك أنه مهم بحياتك، و لا يمكنك الاستغناء عنه، ليمنحك المزيد من الحب و الحنان و الاحترام و التقدير.

–         حاولي أن تجعلي مطالبك قابلة للتأجيل و النقاش، كما عليك اختيار الفرصة المناسبة لطلب احتياجاتك.

–         لا تعتبري أفكارك و آرائك دائما صائبة، و اتركي لزوجك الفرصة لنقاشك حول هذه المواضيع، لتتوصلا سويا إلى الحل السديد الذي سيرضي كلا الطرفين.

كل ما عليك عزيزتي هو إتباع النصائح و الإرشادات السابق ذكرها، و بإمكانك أن تضيفي الأمور التي ترين أنها مناسبة في مجال الحياة الزوجية، و كوني واثقة من أنك ستحققين النجاح  الباهر في حياتك الزوجية.

اقرأ ايضا: