الحوار-سر-نجاح-الحياة-الزوجية.jpg

يعد الحوار أفضل حل للمشاكل التي تحدث بين الزوجين فهو وسيلة تواصلية وتفاعلية تقرب المسافة بينهما، أحيانا يصبح فيها الكلام عنيفا وأحيانا أخرى لينا لكن على الزوجين أن يتقنا فنه ليتغلبا على كل ما يعيق حياتهما الزوجية ويجعلها مظلمة كغيمة سوداء.

ولكي يصل الكلام بصورة جيدة بينهما فهما يحتاجان إلى نوع من التفاهم، ولا يمكن أن يكون هذا التفاهم إلا بالطرق التالية:

– على الزوجة أن تتحلى بالصبر فهي التي يقع على عاتقها مسؤولية خلق حوار ناجح ومثالي داخل الأسرة.

– ينبغي على الرجل أن يقدر ما تعانيه المرأة طوال النهار في العمل وفي البيت مع أبنائها ويوسع صدره لحديثها ويدرك أنها إذا تحدثت معه بعنف فهذا يرجع للضغط النفسي الذي تعيشه لمحاولة إرضاء كل من حولها.

– يجب أن يبدأ الحوار بين الزوجين بهدوء وإذا انفعل الزوج، على الزوجة أن لا تستفزه في الكلام وأن تصمت إلى أن ينهي حديثه ويأتي دورها في الكلام.

– اختيار الوقت الملائم للحوار أمر ضروري بالنسبة للزوجين ليكون هناك أخذ ورد في الكلام بينهما دون أي انفعال، فالحوار الهادئ يعني حياة زوجية هادئة.

اقرأ ايضا: