لتنعمي-بزواجك-..-ابعدي-الغيرة-عن-حياتك.jpg

إن من صفات العاشق أو العاشقة، هو الشعور بالغيرة على الحبيب، و هذا أمر طبيعي، لأنه كلما أحببنا الطرف الآخر، كلما شعرنا بالغيرة عليه، و الغيرة تأتي بالأساس من الخرف من فقدان من نحب، أو ابتعاده عنا، و هذا هو المصدر الرئيسي للغيرة، لأنه لو لم نحب الطرف الآخر لما أحسسنا بهذا الشعور..

و الغيرة شعور جميل و سيء في نفس الآن، جميل لأننا نشعر بمدى حب الآخر لنا، و خصوصا عندما يقلق علينا، و لا يحب أبدا أن ينظر إلينا أحدا غيره، لكنه تصبح سيئة و لا تطاق عندما تصل درجة الشك ، لدرجة يصبح فيها الزوج أو الزوجة تشك قي كل تصرفات زوجها،  يل تجدها تبحث عن أشياء تأكد لها تلك الشكوك.

و الغيرة كثيرا ما تكون السبب في انتهاء الزيجات، لأنه و بسببها، تدخل المرأة و الرجل في دوامة من الصراع بين النفس التي لا ينتهي.

و الأكيد أنه كلما زادت ثقتنا في الطرف الآخر، كلما استطعنا التخلص من هذا الشعور، و هذه نقطة جد مهمة يجب أخدها بعين الاعتبار، فالثقة المتبادلة أساس نجاح كل العلاقات، لأننا عندما نسمح لعقولنا بالتفكير بطريقة سيئة في من نحب، الأكيد أننا لن نحس بطعم الحياة و لن نهنأ في حياتنا.

اقرأ ايضا: