المشاكل-الجنسية-الشائعة-وطرق-علاجها.jpg

قد لا تكون المشاكل الجنسية التي يعاني منها بعض الأزواج، بسبب مرض عضوي بل يمكن أن تكون نتيجة مشاكل نفسية يعاني منها أحد الزوجين، فينتج عنها ما يلي:

– تراجع أو انعدام الرغبة الجنسية: بحيث تصبح القدرة الجنسية لأحد الزوجين ضعيفة، فتفقد بذلك الرغبة في الجماع.

– اختلاف مستوى الرغبة الجنسية بين الزوجين.

– الشعور بالانزعاج والقلق من ممارسة العلاقة الحميمية، وغالبا ما يصيب النساء أكثر من الرجال.

– عدم القدرة على الشعور بالرغبة الجنسية أو عدم القدرة على المحافظة على هذه الرغبة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية.

ويمكن أن تحدث هذه الأعراض في حال التعرض لإصابة جنسية قديمة مثل الاغتصاب أو الإحراج الجنسي أو الفشل في إتمام العملية الجنسية، أو الشعور بالقلق من مدى الكفاءة الجنسية للشخص.

وللتخلص من هذه المشاكل الجنسية ينصح بالقيام بفحص طبي، يتم من خلاله تشخيص حالة المصاب، وبالتالي علاجه.

اقرأ ايضا: