ما-علاقة-الاكتئاب-بفقدان-الرغبة-الجنسية؟.jpg

يكون فقدان الرغبة الجنسية عند بعض النساء راجع لوجود اضطراب في الحالة المزاجية، أو ما يعرف بالحالة الخاصة بالشعور بالكآبة والتي قد تصبح المؤشر الدقيق والحساس لوجود اضطرابات من الممكن علاجها إذا ما شخصت مبكرا، قبل أن تتحول إلى عائق يهدد العلاقة الزوجية إذا ما أهملت ولم يتم علاجها.

وهنا يجب أن نوضح أن مثل هذه الحالة تنتج عن خلل بيولوجي في الهرمونات عند النساء اللاتي لدين تاريخ الاضطرابات المزاجية بين النساء في أسرتهم، والعلاج يكمن في الخطوات والمراحل التالية:

– أولا وقبل كل شيء تقييم الحالة بصورة شاملة ودقيقة للوصول إلى التشخيص الدقيق وبالتالي العلاج الملائم للحالة، مع معرفة ما إذا كانت الحالة تستوجب العلاج داخل المستشفى والحرص على استمرار تكوين العلاقة والرابطة العاطفية مع المولود وذلك عن طريق العلاج.

– العلاج يشمل على الجانب الدوائي والجانب النفسي للمريض وأيضا لأفراد الأسرة خاصة الزوج وتقديم العلاج الداعم لهم.

– وفي بعض الأحيان يكون فقدان الرغبة في العلاقة الحميمة أحد أهم مؤشرات وجود اضطراب اكتئاب النفاس وهي حالة مرضية تصيب 10-12% من عامة النساء وخاصة مع الولادات الاولى وتزداد في حالة اذا كان المولود أنثى.

وتتمثل الأعراض في وجود اضطراب في النواحي البيولوجية خاصة النوم، انخفاض شهية الطعام، عدم الرغبة في الاهتمام بالمظهر او الاستحمام…وغيرها من الأعراض التي تستوجب العلاج.

اقرأ ايضا: