متى-يمل-الزوجان-من-ممارسة-الجنس؟.jpg

بالرغم من أن الجنس من الممارسات التي تشعر الإنسان بلذة لا توصف و تجعله يشعر بالراحة و الاسترخاء، إلا أن هذه الممارسة قد تتحول مع مرور الزمن إلى لقاء ممل بين الزوجين، لقاء يحصل فقط لأنه واجب اتجاه الطرف الآخر يجب القيام به.

فالجنس بين الزوجين لا يجب أن يخضع لقواعد و لا لضوابط، و ليست له أوقات محددة يجب ممارسته فيها، فهو رغبة تجمع الطرفين و شهوة تعتريهما، لا تنطفئ إلا بلقاء حميمي يعبر عن مدى حبهما و اشتياقهما إلى بعضهما البعض.

لكن العديد من الزيجات لم يعد الجنس لديها يحمل هذا المعنى الجميل، لتصبح الممارسة بينهما قليلة الحدوث و حتى إن حدثت تكون بشكل نمطي، فقط لأنها واجب يجب القيام به.

وهذا يرجع بالأساس إلى عدم قدرة الزوجين معا على خلق متنفس جديد لبعضهما البعض، و حصر ممارسة الجنس في أوقات محددة و بشكل لا يتغير مع مرور الزمن، فلأشياء التي تخضع للرتابة تفقد نكتها و لذتها، نفس الشيء يحدث عند ممارسة الجنس، فلكي لا يصبح اللقاء الجنسي أمرا روتينا مملا، يجب على الزوجين التجديد لا في أماكن ممارسة الجنس، أو حتى في الطرق، فالقليل من الاجتهاد من طرفها ستكون له آثار كبيرة على علاقتهما، و سيجعل اللقاء الجنسي يستعيد نكته التي فقدها مع الزمن.

سافرا معا في عطلة إلى مكان بعيد تسترجعان فيه ذكريات زواجكما الأولى، اختاري ملابس مثيرة تثير زوجك و بالألوان التي يحبها غيري من شكلك و لا تخجلي من إظهار رغبتك فيه.

نفس الشيء بالنسبة للرجل داعب زوجتك و تمتع بها قبل أن تصل لممارسة الجنس اجعلها ترغب بك، و هكذا عزيزي تكونان قد تخلصتما من الملل في علاقتكما الجنسية.

اقرأ ايضا: