علاقة-سن-المرأة-بنضوجها-الجنسي.jpg

أجريت دراسات حول علاقة نضوج المرأة جنسيا و سنها ، و كشفت عن أنه كلما تقدمت المرأة في السن كلما كانت أكثر نضوجا من الناحية الجنسية ، إذ أن المتزوجات من سن الأربعين تعشن حياة جنسية أفضل من حياة من لديهن عشرون سنة.

فببلوغ المرأة أربعين سنة تصبح أكثر ثقة من الناحية الجنسية و تعرف كيف تتعامل مع زوجها و لا تجد أي إحراج في التعبير عن احتياجاتها الجنسية له.

بالإضافة لذلك تعتبر الزوجات من سن الأربعين صاحبات خبرة كافية في هذا المجال ، لأنهن تصبحن أكثر خبرة مقارنة بما كانوا عليه في أولى سنوات زواجهن ، و كذلك لا يشعرن بضغوطات تربية الأطفال و التزامات البيت و العمل.

و قد أوضحت هذه الدراسة التي أجريت على نساء بريطانيات ، تبين بأن 6 بين 10 نساء أصبحن يتمتعن بثقة أكبر عند ممارستهن الجماع مع أزواجهن ، كما أنهن في الفترة الأولى من زواجهن كن يقدمن على خيانة أزواجهن و هو ما لم يردن القيام به بعد بلوغهن عقدهن الرابع .

فنسبة النساء اللواتي قمن بخيانة أزواجهن هو 25 % مقارنة ب 18 % من الرجال الذين يقومون بخيانة زوجاتهم .

تصبح المرأة في سن الأربعين أقل قلقا بشأن مظهرها الخارجي ، فقد كشفت هذه الدراسة عن أن 37 % من النساء في سن الأربعين تؤمن بأن الجسد الكامل مهم لتحسين الحياة الجنسية ، مقابل نسبة 57 % من النساء في سن العشرين اللواتي تؤمن بنفس الشيء إذ أنهن قالوا بأن عدم امتلاكهن أجساما مثالية كفيل بتدمير حياتهن العاطفية.

و بخصوص وثيرة ممارسة المرأة للجنس شهريا ، فإن النساء في العشرينات يمارسنه لتسع مرات شهريا و من هن في الأربعينات يمارسن الجنس لست مرات شهريا.

اقرأ ايضا: