مارس-الجنس-بانتظام-في-الصغر،-لتحمي-ذاكرتك-في-الكبر.jpg

في دراسة أجرتها جامعة روستوك الألمانية ، أثبتت أن الإنسان الذي يحافظ على نشاطه الجنسي رغم تقدمه في السن فإن ذلك يساعده في الحفاظ على قدراته العقلية.

فمن تكون حياتهم العاطفية و الجنسية نشيطة و فاعلة فإن حالتهم العقلية تظل ممتازة حتى بعد بلوغهم سن الثمانين ، أما من يعيشون حالة ركود فإنهم معرضون أكثر للإصابة بالخرف و فقدان الذاكرة.

فأغلب الشباب في سن الثلاثين يعتقدون أنهم بمجرد بلوغهم سن الخمسين لن يستمتعوا بحياتهم الجنسية ، و لكنها فكرة خاطئة إذ أنهم بمجرد بلوغهم سن الأربعين يدركون أنهم قادرين على ممارسة الجنس حتى وصولهم لسن الثمانين.

لهذا ينصح المختصون كبار السن ، الذين أصبحت حياتهم الجنسية أقل فاعلية من ذي قبل بأن لا يهملوا العناق و التودد على السرير مع الشريك لأن لذلك تأثيرا جيدا على صحتهم.

اقرأ ايضا: