الجماع-في-هذه-الفترات-يهدد-حياتكما-الحميمية.jpg

يجهل الكثير من الأزواج الأشياء التي لا يجب عليهم فعلها في حياتهم الجنسية ، و ربما أكثر الأشياء التي يجهلونها هي متى لا يجب ممارسة الجماع .

فديننا الحنيف يمنع منعا باتا من أن يمارس أي زوجين الجنس في فترة الحيض عند المرأة و لكن إذا ما رأينا الجانب العلمي فإننا سنجد بأن حتى الأطباء يمنعون ذلك للأضرار و الأمراض التي يمكن أي يسببها حصول الجماع خلال العادة الشهرية للمرأة.

و عدى عن العادة الشهرية ، فهناك بعض النساء اللواتي يصبن بالتهابات مهبلية و تكون متصاحبة بإفرازات مهبلية ، و ممارسة الجنس بين الرجل و زوجته خلال هذه الفترة قد يسبب ضررا للطرفين لأن المرأة ستتفاقم مشكلتها أما الرجل فقد يتعرض للعدوى .
و هناك بعض النساء اللواتي يصبن بنزيف مهبلي يكون على شكل نزول قطرات من الدم خارج فترة الحيض ، و الجماع في مثل هذه الحالة لا ينصح به و من الأفضل استشارة الطبيب المختص.

و لكن عندما تكون المرأة حامل ، قد تصاب كذلك بنزيف يسمى بالإجهاض المنذر ، وينتج عنه نزول قطرات من الدم تهدد الحمل و الجنين لذلك يفضل عدم اجتماع الزوج بزوجته في مثل هذه الحالة.

و بعد وصول المرأة للشهور الأخيرة من الحمل يحبذ أن لا تمارس الجنس مع زوجها خوفا من أن ينقل إليها زوجها بعض الميكروبات مما قد يجعلها تصاب بالتهابات ستعسر عملية الولادة .

و بالمختصر، يفضل استشارة الطبيب لو تعرض الزوجين لمثل هذه الحالات حتى يتجنبا عواقب قد تكون وخيمة و تدمر حياتهما الحميمية.

اقرأ ايضا: