الجنس-الفموي-سبب-من-أسباب-الإصابة-بسرطان-الفم.jpg

في أحيان عديدة لا يستطيع الأطباء تحديد السبب في انتشار الأورام السرطانية، التي قد تظهر فجأة عند بعض الأشخاص، لكن بالرغم من ذلك فلا يمكننا إنكار أن هناك بعض العوامل التي يمكننا اعتبارها العامل الأساسي في ظهور بعض السرطانات..لكن هل يمكن تصور أن يكون الجنس الفموي سببا من أسباب الإصابة بسرطان الفم؟؟

هذا ما أكدته دراسة بريطانية قام بها مركز بحوث السرطان البريطاني، بحيث جاء في الدراسة أنه من الأسباب الرئيسية في الإصابة بسرطان الفم، التدخين، الكحوليات و ممارسة الجنس الفموي.

و جاء في  نفس الدراسة أن من بين  الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الفم، هو الإصابة بفيروس ايتش بي ايه، هذا الفيروس الذي ينتقل من الأعضاء التناسلية إلى الفم عبر ممارسة الجنس الفموي، فقد أكدت الأبحاث نفسها أن ثمانية من أصل عشرة بريطانيين يصابون خلال حياتهم بهذا الفيروس، بالرغم من انه لا يعتبر ضارا في معظم الحالات، لكن للأسف هناك سلالات لهذا الفيروس تعد خطيرة جدا، و يمكن اعتبارها السبب في الإصابة بسرطان الفم، الذي له علاقة بالجنس الفموي.

و من أهم الأعراض التي يمكن من خلالها الشك في الإصابة بسرطان الفم، ظهور قرح على مستوى الفم، بقع بيضاء و حمراء يصعب التئامها.

و هنا يجب على كل الأزواج أخد الحيطة و الحذر، و عدم ممارسة الجنس الفموي، إلا بعد التأكد من خلوهما من الأمراض التناسلية التي قد تنتقل من المناطق التناسلية إلى الفم، بالرغم من أن بعض الفيروسات قد لا تكون خطيرة جدا، و لا تشكل تهديدا لصحة الإنسان، إلا أن منها ما هو خطير جدا، و يتطلب أخد المزيد من الاحتياطات.

اقرأ ايضا: