نساء-تخفن-من-التعري-الكامل-أثناء-المعاشرة-الزوجية.jpg

تخاف المرأة في الأيام الأولى من زواجها من أن تكشف جسمها بأكمله لزوجها ، فما أن يطلب منها زوجها نزع ثيابها حتى ترتبك و لا تعرف ماذا تفعل و ربما تطفئ نور الغرفة حتى لا يراها و هي في حالة تعري .

و لكن هناك بعض النساء اللواتي يتجاوزن مرحلة الزواج الأولى التي قد نقول بأن الخجل يكون مسيطرا عليهن فيها ، و مع ذلك لا يردن التعري بالكامل أمام أزواجهن .

فما السبب إذن ؟

بعض الزوجات يكن غير واثقات من أجسامهن ، سواء لوجود كيلوغرامات زائدة أو لأنهن لا ترغبن في إظهار بعض الأجزاء من أجسامهن ، فلهذا لا يقمن بنزع كل ثيابهن قبل ممارسة الجنس ، و هذا الفعل يضايق الرجل الذي لا يشعر بالاستمتاع و الإثارة و هو يعاشر زوجته و هي ترتدي ثيابها .

فالزوج لا يكترث لشكل جسم زوجته أو لسمنتها في بعض المناطق من جسمها أثناء الجماع ، ما يهمه هو أن يستمتع بزوجته ، و ارتداؤها لثيابها يحول دون ذلك .

و في استطلاع لأراء بعض النساء ، تبين أن 73 % من النساء اللواتي يقمن بالتعري الكامل أثناء الممارسة الجنسية يشعرن بالاستمتاع الكامل و الرضا من معاشرتهن لأزواجهن، أما من تعانين من خوف التعري أمام أزواجهن كن فقط 42 %.

لهذا يتوجب على كل زوجة أن تثق في نفسها و في جسدها ، و أن تعرف ما يرضي زوجها حتى تستمع هي و هو بحياة جنسية دون قيود ، حواجز و تخوفات .

اقرأ ايضا: