تحلمان-بالإنجاب،-فاتبعا-هذه-التعليمات-خلال-المعاشرة.jpg

الأطفال زينة الحياة الدنيا و هم الهدية التي ينالها كل زوجين يحبان بعضهما و يحلمان بأن يصبحا أبا و أم .

فهل تريدان كونكما زوجين تحقيق هذا الحلم الذي هو قبل كل شيء بأمر من الله عز وجل ، و ثانيا يأتي بمسببات يضعها الزوجين حتى تسهل عملية حدوث الحمل و الإنجاب.

فعلى الزوجين أولا معرفة الأوقات التي يجب أن يقوما بالجماع فيها حتى ترتفع نسبة حدوث الحمل لدى الزوجة ، فأنسب فترة لذلك هي فترة الإباضة و تكون بين اليوم الثاني عشر و الخامس عشر من الدورة الشهرية للمرأة ، أي يجب على الزوجة أن تبدأ بالعد من أول يوم لنزول الطمث و حتى حدود اليوم الخامس عشر أي أن تجتمع بزوجها ثلاث أيام قبل اليوم السادس عشر من الدورة الشهرية.

ففي أيام الإباضة تقوم البويضة بالخروج من المبيض و تنتقل إلى قناة فالوب حيث تمكث لثلاث أيام تقريبا في انتظار أن يتم تلقيحها من طرف أحد الحيوانات المنوية ، و بالتالي إذا حدث جماع خلال هذه الأيام ففرصة تلقيح البويضة تكون أكبر.

و لكن هذا لا يكفي ، فعلى الزوجين أن يعرفا الأوضاع المناسبة التي تسهل عملية وصول الحيوانات المنوية للبويضة ، فأنسب وضعية للجماع تكون باستلقاء المرأة على ظهرها ، و ينصح كذلك بأن تقوم المرأة برفع ساقيها  عموديا بعد أن يتم القذف حتى تساعد السائل المنوي على الانتقال بسهولة من المهبل إلى الرحم ثم إلى قناة فالوب حيث توجد البويضة .

و إذا كانت الزوجة متعودة على الاغتسال مباشرة بعد المعاشرة ، ننصحها هنا بالتريث ، فلا يجب أن تقوم بالاغتسال على الفور من الأفضل أن تنتظر مرور ساعة بعد عملية الجماع و أن تظل مستلقية على ظهرها خلال ذلك الوقت ، و إذا طبق الزوجين كل هذه التعليمات فإن شاء الله ستكبر فرصتهما بتحقيق حلمها و هو الإنجاب .

اقرأ ايضا: