كشف العلماء أن سر النجاح في العلاقة الحميمية بالنسبة إلى الرجال هو إجراؤه المزيد من التمارين الرياضية، لكون الرجال الناشطون يتمتعون بقدرة جنسية أعلى من غيرهم.
توصل العلماء في مركز ” سيدار سيناي” الطبي في الولايات المتحدة إلى أنّ الرجال الذين يتمرنون رياضيًا لفترات طويلة، وبكثافة عالية ينجحون من الناحية الجنسية بغض النظر عن العرق.
ويعادل التدريب المثالي ساعتين من التمارين الرياضية، مثل: الجري أو السباحة أو ما يتراوح بين 3 إلى 5  ساعات من التمارين المعتدلة، أو 6 ساعات من التمارين الرياضية الخفيفة وفقًا للعلماء.

وأوضحت الباحثة أدريانا فيدال من ضمن فريق العلماء “هذه أول دراسة تربط بين فوائد التمارين الرياضية بالنسبة إلى تحسين الأداء الجنسي، لدى مجموعة متنوعة عرقيًا من الرجال” وفقاً لدايلي مايلي.
وكان الباحثون جمعوا البيانات من حوالي 300 شخص، وأحضر المشاركون تقاريرًا باشر العلماء بتحليلها، وأفادت أن الرجال الذين يمارسون تمرينات رياضية أقل يعانون من تراجع في العلاقة الحميمية.
وأضافت الدراسة أنّ هناك أسباب أخرى تتسبب في تراجع العلاقة الحميمية عند الرجال، مثل: السكري وكبر السن والتدخين ومرض الشريان التاجي.

 

 

اقرأ ايضا: