امومة

لكي تنعمي بالراحة والسلام طوال يومك بوجود طفلك الصغير مع أخيه الرضيع. لا بد من احترازات عليك القيام بها، «سيدتي وطفلك» التقت باختصاصيَّة علم النفس الدكتورة أشواق الوافي، لتقدِّم لك أهم النصائح.

ـ لا تتركي طفلك مع رضيعك إلا تحت رقابة منك حتى وإن كنت واثقة منه.
ـ عرفيه أنَّ أخاه الصغير هو المسؤول عنه، وأنَّه يحبّه كثيراً وأنَّك تحبينه كثيراً فقد تؤدي غيرة الطفل إلى إيذاء الرضيع، فيجب إزالة مشاعر البغض والكره أولاً.
ـ لا تتركي أي آلات حادة أو حبلاً أو كبريتاً أو قلماً، أو أي شيء يمكن أن يؤذي الصغير.
ـ ضعي لطفلك ألعاباً و حتى ينشغل عن وضع أصابعه في عين أو أنف أو أذن أخيه.
ـ لا تضعي رضيعك في مكان مرتفع مثل السرير أو المنضدة حتى وإن كان مع أخيه، وحتى وإن كان الرضيع يقف ويمشي فقد يقع لا قدر الله.
ـ أفضل مكان لوضع الرضيع هو الأرض بفرش مفرش أو سرير أرضي.

يمكنك اصطحاب رضيعك معك أثناء تنظيف الغرف كأن تضعيه على الأرض في نفس الغرفة أمامك.
ـ يمكنك أن تجعلي ابنك الأكبر يساعدك في لم القمامة مثلاً، أو الألعاب فينشغل عن أخيه.
ـ أنت مقياس أولادك ويمكنك معرفة هل سيؤذيه أم لا، وأيضاً يجب دعم طفلك بالحبِّ والاحتضان دائماً؛ حتى لا يغار من أخيه.
ـ لا تضربي الطفل إذا ضرب أخاه؛ لأنَّه سيكرِّرها كثيراً، لكن تحدثي معه أنَّه أخوه الأصغر الضعيف، ويجب ألا نستقوي على الضعفاء، وهو يحبك كثيراً.
ـ علمي طفلك حبَّ أخيه بالمشاركة بالطعام مثلاً، إذا كان الرضيع يتناول طعاماً حضري له وجبة مع طفلك، واجعلي الطفل الأكبر يعطي أخاه منها؛ حتى يحبَّه.
ـ من المهم أن نعلم الطفل كيف يتعامل مع أخيه، وممنوع أن يحمله إذا كان الطفل أقل من 7 سنوات؛ حتى لا يقع منه مع إغلاق جميع النوافذ جيداً.
ـ إذا كان الطفل كبيراً فبنسبة 90% سيحب أخاه كثيراً، ويعتني به إلا إذا كانت لديه مشاكل نفسيَّة بسببكم.

اقرأ ايضا: