سناء كامل
تحتاج فترة الحمل من الحامل الرعاية والاهتمام والقيام بكل ما يخفف من آلام هذه الفترة ويفيد في تسهيل عملية الولادة، كما أن جسم الحامل يتأثر كلما تقدمت في الحمل، فتشعر بضيق التنفس وعدم قدرتها على أخذ نفساً قوياً، وذلك بسبب كبر حجم الجنين، فيبدأ يضغط على الرئتين، كما أنها تشعر بعدم القدرة على تناول وجبات كبيرة من الطعام بسبب ضغط الجنين على المعدة، لذلك على الحامل تعلّم تمارين التنفس لما لها من فوائد جمّة، لذلك سنقدم أهم المعلومات عن تمارين التنفس للحامل خلال هذا المقال.
فوائد تمارين التنفس للحامل

تعليم الحامل الإرادة والصبر والتركيز ووضوح الأفكار، ويظهر ذلك واضحاً من تركيز الحكماء على ضرورة ممارسة تمارين اليوغا.
تقوية جهاز المناعة وبالتالي التصدي للأمراض.
زيادة القوة النفسية عند الحامل ومساعدتها على تخطي الصعوبات التي تشعر بها أثناء الحامل.
زيادة نشاط الدورة الدموية عند الحامل، مما يزيد من صحتها وصحة جنينها.
تنظيم عملية التنفس وتعزيزها، فالحامل تحتاج إلى المزيد من الأكسجين، كلما تقدم الحمل وعند القيام بتمارين التنفس فإنها تحصل على الكميات المناسبة بانتظام.
إزالة أوجاع الطلق والتخفيف منها عند اتقان التمارين جيداً، فكلّما حصلت الحامل على كميات أكسجين جيدة أثناء الولادة، فإنها بذلك تخفف الألم عليها وعلى الجنين ويجعلها ذلك تتحكم بانقباضات الولادة بشكلٍ أفضل.
مساعدة الحامل على التخلص من السموم المتراكمة في جسمها من خلال عملية الزفير المرافقة لعملية الشهيق.
الحد من التوتر والشعور بالراحة.

أمثلة على تمارين التنفس للحامل

التنفس من البطن: فعلى الحامل الجلوس بوضعية القرفصاء أو ثني الساقين وإرخاء الجسم كاملاً، بما في ذلك الكتفين والورك، ووضع إحدى اليدين على أسفل البطن واليد الأخرى على أعلى البطن، وبعدها تأخذ نفساً عميقاً من الأنف تسحبه إلى داخل البطن وتحبسه لمدة خمس ثوانٍ، ثم تقوم بعملية الزفير من الفم مع إرخاء البطن، ومن الأفضل تكرار هذه الحركات عدة مرات متتالية، وهذا التمرين مناسباً لفترة الثلث الثالث من الحمل.
التنفس من الصدر: ويتم هذا التمرين كما التمرين السابق ولكن بدلاً من التركيز على البطن تركز الحامل على الصدر، ويمكن تطبيقه بالجلوس جلسةً القرفصاء أو الوقوف في استقامة.
التنفس ببطء: يتم هذا التمرين من خلال أخذ الحامل لنفسٍ عميقٍ وبطيء، ثم تحبسه داخلها لمدة عشرة ثوانٍ وبعدها تطلقه من الفم مع ارتخار الصدر والبطن، ولكن لا ينصح بتكرار هذا التمرين عدة مرات في اليوم حتى لا تقل نسبة الأكسجين الواصلة إلى الجنين.




تمارين التنفس للحامل

بواسطة: سناء كامل – آخر تحديث: 9 يوليو، 2017

تحتاج فترة الحمل من الحامل الرعاية والاهتمام والقيام بكل ما يخفف من آلام هذه الفترة ويفيد في تسهيل عملية الولادة، كما أن جسم الحامل يتأثر كلما تقدمت في الحمل، فتشعر بضيق التنفس وعدم قدرتها على أخذ نفساً قوياً، وذلك بسبب كبر حجم الجنين، فيبدأ يضغط على الرئتين، كما أنها تشعر بعدم القدرة على تناول وجبات كبيرة من الطعام بسبب ضغط الجنين على المعدة، لذلك على الحامل تعلّم تمارين التنفس لما لها من فوائد جمّة، لذلك سنقدم أهم المعلومات عن تمارين التنفس للحامل خلال هذا المقال.

فوائد تمارين التنفس للحامل

  • تعليم الحامل الإرادة والصبر والتركيز ووضوح الأفكار، ويظهر ذلك واضحاً من تركيز الحكماء على ضرورة ممارسة تمارين اليوغا.
  • تقوية جهاز المناعة وبالتالي التصدي للأمراض.
  • زيادة القوة النفسية عند الحامل ومساعدتها على تخطي الصعوبات التي تشعر بها أثناء الحامل.
  • زيادة نشاط الدورة الدموية عند الحامل، مما يزيد من صحتها وصحة جنينها.
  • تنظيم عملية التنفس وتعزيزها، فالحامل تحتاج إلى المزيد من الأكسجين، كلما تقدم الحمل وعند القيام بتمارين التنفس فإنها تحصل على الكميات المناسبة بانتظام.
  • إزالة أوجاع الطلق والتخفيف منها عند اتقان التمارين جيداً، فكلّما حصلت الحامل على كميات أكسجين جيدة أثناء الولادة، فإنها بذلك تخفف الألم عليها وعلى الجنين ويجعلها ذلك تتحكم بانقباضات الولادة بشكلٍ أفضل.
  • مساعدة الحامل على التخلص من السموم المتراكمة في جسمها من خلال عملية الزفير المرافقة لعملية الشهيق.
  • الحد من التوتر والشعور بالراحة.

أمثلة على تمارين التنفس للحامل

  • التنفس من البطن: فعلى الحامل الجلوس بوضعية القرفصاء أو ثني الساقين وإرخاء الجسم كاملاً، بما في ذلك الكتفين والورك، ووضع إحدى اليدين على أسفل البطن واليد الأخرى على أعلى البطن، وبعدها تأخذ نفساً عميقاً من الأنف تسحبه إلى داخل البطن وتحبسه لمدة خمس ثوانٍ، ثم تقوم بعملية الزفير من الفم مع إرخاء البطن، ومن الأفضل تكرار هذه الحركات عدة مرات متتالية، وهذا التمرين مناسباً لفترة الثلث الثالث من الحمل.
  • التنفس من الصدر: ويتم هذا التمرين كما التمرين السابق ولكن بدلاً من التركيز على البطن تركز الحامل على الصدر، ويمكن تطبيقه بالجلوس جلسةً القرفصاء أو الوقوف في استقامة.
  • التنفس ببطء: يتم هذا التمرين من خلال أخذ الحامل لنفسٍ عميقٍ وبطيء، ثم تحبسه داخلها لمدة عشرة ثوانٍ وبعدها تطلقه من الفم مع ارتخار الصدر والبطن، ولكن لا ينصح بتكرار هذا التمرين عدة مرات في اليوم حتى لا تقل نسبة الأكسجين الواصلة إلى الجنين.


اقرأ ايضا: