حكمت الحاسي
يعتبر الطفل الرضيع مثل اللغز الكبير لأهله الذين من الممكن أنهم يعرفون الكثير عنه و عن احتياجاته اليومية من ناحية الغذاء و الأمان و النظافة و اللعب، و لكنهم قد يجهلون الأكثر  من ذلك، مثل متى يضحك الرضيع و من هو الذي يعمل على ذلك، و ما هي الأشياء و الحركات التي تدفعه إلى الدخول في موجة من الضحكات التي تُدخل الفرحة و السرور على قلوب كل من حوله، و الجدير بالذكر أن سماع ضحكة الطفل هي من الأشياء التي يتمناها الأهل لأبنائهم و حتى إن كانوا رُضع، فالأهل يطربون عند سماع ضحكات أبنائهم و يسعون لرسم الابتسامة على وجوههم في كل وقت، و هذا الأمر يثير تساؤل فئة كبيرة من العائلات التي زرقت حديثاً بطفل رضيع حول ماهية الأمور التي تعمل على ادخال الفرحة لقلب الطفل الرضيع و تجعله يضحك و متى يحدث ذلك أيضاً، و هذا ما سنستعرضه خلال هذا المقال.

لماذا يضحك الطفل الرضيع ؟

في واقع الأمر إن تركيبة الطفل الرضيع لا تختلف كثيراً عن الكبار، فهم يضحكون لنفس الأسباب و الأمور التي تضحك الأشخاص الكبار.
يعتمد عنصر الابهار من أهم العناصر التي تدفع الطفل الرضيع إلى الابتسام و من ثم إلى الضحك.
إن قدرة الطفل الرضيع على ادراك و قهم كل ما يدور حوله، تجعل من عملية اضحاكه عملية سهلة جداً.
يُنصح بالأهل بالابتعاد عن عنصر المفاجأة أو الإخافة من باب الدُعابة عند مداعبة الطفل الرضيع و محاولة إضحاكه، لأن ردة فعله ستكون عكسية نظراً لعدم فهمه و استيعابه للغرض الذي تدهف إليه هذا النوع من المحاكاة.

من يُضحِك الطفل؟

وجدت العديد من الدراسات أن أكثر شخص قادر على إضحاك الرضيع هو والده، فهو مصدر الفكاهة الأول له، ثم يليه الأم.
تعتبر الأصوات الغريبة و الخارجة عن المألوف من الأشياء التي تُضحك الرضيع، و لكن الأصوات الأليفة و ليس تلك المخيفة، فتجد الكثير من الأطفال يضحك على صوت العطس أو الأصوات المشابهة لذلك.

متى يضحك الرضيع

ذكرت بعض الدراسات الحديثة أن الكثير من الأقوال التي تزعم أن الطفل لا يضحك في الأشهر الأولى من حياته، هي من الأمور غير المثبتة و غير صحيحة.
وجدت هذه الدراسة أن الطفل يشعر بالسعادة من الشهر الأول وحتى الثالث، و يبدأ خلال هذه الفترة بتعلم الابتسامات و التعبير عن السعادة من خلالها.
تبدأ ظهور و تكوّن أصوات الضحك الخاصة به في الأشهر الأولى ما بين الشهر الثالث و الشهر السادس.

المراجع:  1




متى و كيف يضحك الطفل الرضيع

بواسطة: حكمت الحاسي – آخر تحديث: 16 يوليو، 2017

يعتبر الطفل الرضيع مثل اللغز الكبير لأهله الذين من الممكن أنهم يعرفون الكثير عنه و عن احتياجاته اليومية من ناحية الغذاء و الأمان و النظافة و اللعب، و لكنهم قد يجهلون الأكثر  من ذلك، مثل متى يضحك الرضيع و من هو الذي يعمل على ذلك، و ما هي الأشياء و الحركات التي تدفعه إلى الدخول في موجة من الضحكات التي تُدخل الفرحة و السرور على قلوب كل من حوله، و الجدير بالذكر أن سماع ضحكة الطفل هي من الأشياء التي يتمناها الأهل لأبنائهم و حتى إن كانوا رُضع، فالأهل يطربون عند سماع ضحكات أبنائهم و يسعون لرسم الابتسامة على وجوههم في كل وقت، و هذا الأمر يثير تساؤل فئة كبيرة من العائلات التي زرقت حديثاً بطفل رضيع حول ماهية الأمور التي تعمل على ادخال الفرحة لقلب الطفل الرضيع و تجعله يضحك و متى يحدث ذلك أيضاً، و هذا ما سنستعرضه خلال هذا المقال.

لماذا يضحك الطفل الرضيع ؟

  • في واقع الأمر إن تركيبة الطفل الرضيع لا تختلف كثيراً عن الكبار، فهم يضحكون لنفس الأسباب و الأمور التي تضحك الأشخاص الكبار.
  • يعتمد عنصر الابهار من أهم العناصر التي تدفع الطفل الرضيع إلى الابتسام و من ثم إلى الضحك.
  • إن قدرة الطفل الرضيع على ادراك و قهم كل ما يدور حوله، تجعل من عملية اضحاكه عملية سهلة جداً.
  • يُنصح بالأهل بالابتعاد عن عنصر المفاجأة أو الإخافة من باب الدُعابة عند مداعبة الطفل الرضيع و محاولة إضحاكه، لأن ردة فعله ستكون عكسية نظراً لعدم فهمه و استيعابه للغرض الذي تدهف إليه هذا النوع من المحاكاة.

من يُضحِك الطفل؟

  • وجدت العديد من الدراسات أن أكثر شخص قادر على إضحاك الرضيع هو والده، فهو مصدر الفكاهة الأول له، ثم يليه الأم.
  • تعتبر الأصوات الغريبة و الخارجة عن المألوف من الأشياء التي تُضحك الرضيع، و لكن الأصوات الأليفة و ليس تلك المخيفة، فتجد الكثير من الأطفال يضحك على صوت العطس أو الأصوات المشابهة لذلك.

متى يضحك الرضيع

  • ذكرت بعض الدراسات الحديثة أن الكثير من الأقوال التي تزعم أن الطفل لا يضحك في الأشهر الأولى من حياته، هي من الأمور غير المثبتة و غير صحيحة.
  • وجدت هذه الدراسة أن الطفل يشعر بالسعادة من الشهر الأول وحتى الثالث، و يبدأ خلال هذه الفترة بتعلم الابتسامات و التعبير عن السعادة من خلالها.
  • تبدأ ظهور و تكوّن أصوات الضحك الخاصة به في الأشهر الأولى ما بين الشهر الثالث و الشهر السادس.

المراجع:  1


اقرأ ايضا: