الإجهاض-كابوس-مخيف-يهدد-حياتك-وحياة-طفلك.jpg

f & b 2يفرح كل من الآباء والأمهات باستقبال مولودهم الجديد لكن ما إن تتعرض المرأة للإجهاض، لا يستطيع كل منهما تقبل ذلك، فيمرّان نتيجة ذلك بتجربة صعبة، يمكن أن تعيش المرأة بعدها حالة من الاكتئاب، لذا من المهم جدا الأخذ بالحسبان أن حوالي واحدة من خمس حالات حمل تفشل ولا تكتمل.

 علامات وأعراض الإجهاض

أعراض الإجهاض لا تتشابه، فهي تكون حسب تطور الحمل، ففي حالات الإجهاض المبكر يكون هناك نزيف كثيف ومستمر و في بعض الأحيان مرفوقا بالآم وتشنجات، و عند انتهاء علامات الحمل يعود الثديين إلى حالتهما الطبيعية أي ما قبل الانتفاخ.

وبخصوص النزيف حذار من التسرع وارتكاب الحماقات ففقدان كميات صغيرة من الدم لا يعني بالضرورة أنها علامات الإجهاض، لذا يجب عليك زيارة الطبيب المتتبع لحالتك فهو وحده القادر على معرفة سبب النزيف.

وفيما يخص الإجهاض في مراحل متأخرة أي ابتدءا من الشهر الثالث أو الرابع فيكون كالولادة ، مع تقلصات متوالية ومؤلمة مرفقة بنزول السائل المشيمي.

 أسباب الإجهاض 

– التكون الغير طبيعي للجنين بسبب مشكل ما خلال المراحل الأولى للحمل.

– عندما يقرر جسم الأم طرد الجنين الغير قادر على النمو بشكل طبيعي و يمكنه أيضا التخلص مما يسمى بالبيضة الواضحة وهي بويضة مخصبة ولكنها لا تحمل جنينا داخلها.

– عندما يكون هناك تشوه بقلب الجنين أو بأعصابه، وهناك أسباب أخرى تكون وراء عدم اكتمال الحمل و هي تشوه خلقي لرحم الأم أو مشكل مرتبط بالغطاء المخاطي الذي يمنع عملية التعشيش وتعد هذه الأسباب الأكثر شيوعا خلال الإجهاض، كذلك هناك أعراض قد تعاني منها الأم كداء السكري مثلا.

– وأخيرا الالتهابات التي تكون عن طريق المهبل تكون ناجمة عن الأنفلونزا أو إثر التعرض للمواد السامة كالإشعاع مثلا، بالإضافة إلى الكحول والتبغ والمخدرات، كما أن مشكلة سوء التغذية هي أيضا من بين الأسباب المؤدية للإجهاض.

اقرأ ايضا: