تقي الأم من السكري

– توصلت دراسة أجراها المعهد الألماني لأبحاث التغذية بمدينة بوتسدام إلى أن الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة تعمل على تحسين عمليات التمثيل الغذائي للأم بصورة مستمرة، بغض النظر عن حالتها الاجتماعية وأسلوب الحياة الذي تتبعه، وفي التفاصيل أظهرت نتائج تلك الدراسة الحديثة أن الرضاعة الطبيعية تحد من خطر إصابة الأم بالسكري من النوع الثاني بنسبة 40 في المئة، كما خلصت الدراسة أيضاً إلى أن الرضاعة الطبيعية تتمتع بتأثير إيجابي على وزن المرأة؛ حيث تنخفض نسب الدهون بالدم لدى النساء اللائي يُرضعن أطفالهن طبيعياً، بينما ترتفع لديهن نسب هرمون «الأديبونيكتين» الذي يفرزه النسيج الدهني ويتمتع بتأثير رائع في عملية التمثيل الغذائي للسكر والدهون بالجسم من خلال تحسين قدرة الخلايا على الاستجابة للأنسولين، ما يحد أيضاً من الإصابة بالسكري.

يذكر أن الباحثين بالمعهد الألماني لأبحاث التغذية قاموا لإجراء هذه الدراسة بتقييم بيانات 1262 امرأة تم جمعها في إطار دراسة تتبعية طويلة المدى تم إجراؤها بمدينة بوتسدام الألمانية بين عامي 1994 و 2005

اقرأ ايضا: