رياضة-يومية-للحامل-للتغلب-على-زيادة-الوزن-و-ولادة-سهلة.jpg
رياضة يومية للحامل للتغلب على زيادة الوزن و ولادة سهلة

رياضة يومية للحامل للتغلب على زيادة الوزن و ولادة سهلة


الرياضة اليومية حينما تمارسها الحامل بنسبة متوسطة تساعد في تخفيف الوزن والمحافظة على القوام المعتدل وتقلل من مضار زيادة الوزن على الحامل، خاصة مرض سكري الحمل وارتفاع ضغط الدم الحملي والولادة المبكرة، هذا ما يؤكده الباحثون من البرازيل، حيث الهوس الجميل بالقوام الرشيق.

مشكلة زيادة وزن الحامل أثناء الحمل وما بعده تفاقمت والمشاكل الصحية المترتبة عليه تجاوزت حدود مسألة الرشاقة والجمال إلى أمور تضر بصحة الحامل ومتاعب يواجهها الجنين أثناء نموه. والجرأة الطبية في نصيحة الحوامل بممارسة الرياضة، لا تزال محدودة وتظل حتى اليوم محل أخذ ورد بين الأطباء، خوفاً على الجنين والحامل من عدة جوانب، أهمها أن الحامل تحدث في جسمها متغيرات يخشى منها على صحتها وسلامة الحمل، فتغير شكل قوام وضعية الجسم بفعل زيادة حجم البطن يؤثر على التوازن الطبيعي لجسمها أثناء الحركة، خاصة حينما يكون هناك زيادة في الوزن مما يجعلها أكثر عرضة للسقوط والتعثر، والارتخاء الذي يصيب المفاصل كلها كأمر طبيعي وفسيولوجي كي تتمكن مفاصل عظام الحوض من التوسع المرن أثناء الحمل وتهيئة للولادة يشكل خطورة كما يظن بعض الأطباء إلى حصول مشاكل وكسور.

خوف على الجنين

* الخوف على تدفق الدم إلى الجنين هاجس آخر معقد الآليات، فتدفق الدم إلى الجنين أمر يسهله أن حرارة الجنين أعلى من حرارة جسم الأم، وبالتالي فإن المحافظة على هذا الفارق بين درجتي الحرارة يضمن تغذية الجنين ونموه بشكل سليم، لكن حينما تمارس الحامل الرياضة بشكل غير صحي وبنسبة عالية وفي أجواء حارة ومن دون تناول سوائل بصفة متكررة، فإن حرارة جسمها ترتفع كما هو طبيعي لتفوق درجة حرارة الجنين، وبالتالي يقل تدفق الدم إلي الجنين وتبدأ معاناته.

الدراسة البرازيلية للدكتور اراكيما أثايدي، من جامعة الريو الفيدرالية بالبرازيل، قامت بالتحقق من الأمر لدى الحوامل البدينات والنظر في تأثير ممارسة قدر متوسط من التمارين الهوائية يومياً، كما نشر في عدد أغسطس (آب) الأخير من النساء والتوليد الأميركية. ووجد الباحثون أن ممارسة الرياضة الهوائية كالسباحة والهرولة والمشي ثلاث مرات أسبوعياً، لمدة تقارب الساعة قبل بلوغ الشهر الخامس من الحمل لمدة ثلاثة أشهر في المتوسط، مفيد للغاية لجهة صحة الحامل والجنين ومحافظتها على القوام الرشيق واعتدال الوزن.

الا أن الدراسة أكدت وجوب تجنب الرياضة العنيفة، التي فيها احتكاك وتنافس بين اللاعبات. والحقيقة أن ممارسة التمارين الرياضية المتوسطة يجب أن تتم ابتداء من قبل الحوامل ويجب مراعاة عدة أمور أثناءها، أهم الأمور هي التي تساعد في تقليل المخاطر على الجنين وعلى الأم الحامل، الجنين سيتأثر بالدرجة الأولى عند ممارسة الرياضة كالمشي أو الهرولة في أماكن حارة، كما في شوارع المدن ذات المناخ الصحراوي في الصيف مثلاً، أو على الشواطئ، كما سيتأثر عندما لا تراعي الحامل أنها تفقد أكثر من غيرها السوائل أثناء الرياضة مما يحتم عليها شرب الماء بكثرة أثناء وبعد الرياضة، حتى لو لم تحس بالعطش. الأمور المتعلقة بالحامل ترتكز على تجنب ما يؤدي إلى الإصابات والكسور في العظام والمفاصل التي تزيد نسبتها لدى الحوامل عند ممارسة الرياضة بطريقة غير سليمة.

اقرأ ايضا: