النوم عند الاطفال – وفر النوم الكافي لك و لطفلك ليلا-media-6

ما إن يبلغ الطفل شهره السادس حتّى تبدأ الأم بالتساؤل عن نوع الأطعمة التي من الممكن تقديمها لصغيرها لتأمين أفضل تغذية له والحرص على نموّه السليم. كي نقدّم لك معلومات دقيقة حرصاً منّا على صحة طفلك، لجأنا إلى الطبيبة “زكية ديماسي” على موقع “إي طب” التي زوّدتنا بأهم المعلومات عن تغذية الطفل في الشهر السادس.

وفقاً للدكتور ديماسي، يصبح الطفل مستعداً لتناول الأطعمة الصلبة عندما يضاعف وزنه الحالي وزن الولادة، ولإتمام عملية تقديم هذه الأطعمة إليه بنجاح، إبدأي بنصف ملعقة وشجّعيه ببعض الكلمات على تناول ما تقدّمينه إليه. ولأنّ صغيرك قد يبصق الطعام كرد فعل أولي، قدّمي لطفلك القليل من الحليب أولاً ومن ثمّ نصف ملعقة صغيرة من المواد الغذائية وأعيدي تقديم الحليب في النهاية مرة أخرى.

أمّا عن أنواع الأطعمة التي يمكن تقديمها إلى الطفل فتنصحك الدكتور ديماسي بالبدء بالحبوب المفردة مثل الأرزّ بسبب انخفاض محتوى البروتين حيث أنه لن يشكل أي عبء على كليتيه. كما أوصت ديماسي إدخال الخضار قبل الفواكه لتجنب اعتياد الطفل على الحلويات وثم ربما رفض الأطعمة الأخرى.

وحالما يصبح طفلك متمكناً من تناول نوع واحد من الغذاء، عليك إدخال المواد الغذائية الأخرى تدريجياً والحرص على إعطاء نوع واحد من الطعام الجديد في كل مرة، والانتظار على الأقل من 2 إلى 3 أيام قبل إدخال أطعمة إضافية. وفي كل مرة تقدمين لطفلك نوعاً جديداً، راقبي حصول أي حساسية مثل الإسهال أو طفح جلدي، أو القيء. إذا واجهت أياً من هذه الأعراض، فعليك التوقف عن استخدام المواد الغذائية الجديدة واستشارة إلى طبيب طفلك.

ملاحظة: يجب تجنّب المواد الغذائية التالية عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة،: المكسرات والأسماك، الحمضيات، الفراولة الكيوي، والفواكه وعصير الفاكهة (خطر الحساسية الغذائية)؛ والعسل (خطر التسمم الغذائي، وعدوى بكتيرية خطيرة). أمّا في ما يتعلق بالبيض: يمكن إعطاء طفلك صفار البيض الأصفر اعتبارا من سن 8-9 أشهر، على أن يصبح بياض البيض مسموحاً بعد سن السنة.

اقرأ ايضا: