هبة الجندي
تعد التوابل والمواد العشبية من أكثر المواد التي تلقى رواجاً وإهتماماً من قبل الأشخاص حاليا ًوذلك لأنها توفر حلاً بديلاً للأدوية الكيميائية التي ترهق جسم الإنسان وتسبب له غالبا أعراضا جانبية ومشاكل أكثر فاذا ما تعرضت المرأة إلى مشاكل خطيرة في الرحم مثلا فإنها تتوجه إلى السوق لابتياع الكركم كحل أول، وفي حال تولدت لديك تساؤلات عن سبب ذلك فسنوضح لك ماهية فوائد الكركم الطازج للجسم وللرحم تحديدا في هذا المقال.

فوائد الكركم الطازج للرحم

يستخدم الكركم الذي يمتاز بالقشور البنية والداكنة والصفراء من الداخل بشكل ملفت للانتباه لا اختلاف عليه فهو يستخدم منذ زمن بعيد جدا في علاج الكثير من الأمراض المستعصية وقد أظهرت الكثير من الدراسات الى دوره الكبير والمشهود له من قبل الأطباء والخبراء في مقاومة مرض العصر “السرطان”  وبخاصة سرطان الرحم، وكذلك هو علاج لمشاكل الجهاز الهضمي التي تنتج بسبب الأطعمة السريعة وقلة تناول الخضروات والمواد التي تحتوي على الألياف.
لكي تتعرف بشكل أكبر على هذه المادة الصفراء المهمة فسنخبرك أنها تتكون بشكل رئيسي من مادة الكركمين الكيميائية التي تتفرع الى عدد من المركبات الكيميائية كالبيسيديميثوكسي كركمين والديميثوكسي كركمين، وهي تمثل في الكركم الجاف البودرة ما نسبته حوالي 3.14% من تركيبه، ويعمل على  بناء مناعة الرحم وحمايته من الأمراض.
هناك أيضا مركبات أخرى مهمة يحتويها الكركم  كالسكريات المهمة للجسم والبروتينات التي تمد الجسم بالطاقة والراتنجات المفيدة بالإضافة إلى بعض الزيوت الطيارة مثل زيت زنجبيرين وزيت تيرميرون و زيت أتلانتون، وهي بكلها تزيد من مقاومة الرحم للإلتهابات والأمراض.

فوائد الكركم الطازج
 من فوائد الكركم الطازج الأخرى لجسم الإنسان :

إن خلط الكركم مع أغذية الجسم يؤدي الى تخفيض الوزن بشكل ملحوظ وفق دراسة حديثة تم نشرها في أحد المجلات الغربية، فقد وجد أن الكركم مفيدٌ من أجل علاج الأمراض المزمنة والمرتبطة بالسمنة وزيادة الوزن والوقاية.
يعمل الكركم على التقليل من الالتهابات المميزة والخطيرة  مثل السكري وأمراض القلب والتهاب المفاصل، وقد تؤدي هذه الالتهابات إلى حدوث اضطرابات جسيمة الأعراض في التمثيل الغذائي بالجسم مثل: أمراض السكري ومقاومة الإنسولين.
قامت احدى الجامعات الأمريكية وهي جامعة تافتس الأمريكية، بعمل دراسة على تأثير الكركم على الجسم عام 2009 فوجدوا أن الكركم يمنع نمو أنسجة دهنية جديدة وتشكلها في الجسم وهذا يساعد على حماية الجهاز التناسلي.
تم استخدام الكركم منذ أكثر من 4000 عام في المطبخ وعمليات الطبخ فهو يعطي طعماً طيباً ولوناً جميلاً ينطبق عليه المثل القائل ” العين تأكل قبل الفم “.
طعم الكركم المستساغ وهو مزيج بين الزنجبيل والبرتقال يجنب المرأة من مشاكل الوحام و مشكلة الطعم السيء التي تجعل من بقية المواد العشبية والتوابل حلولا غير مطروحة.

المراجع:      1                 2




فوائد الكركم الطازج للرحم

بواسطة: هبة الجندي – آخر تحديث: 26 مارس، 2017

تعد التوابل والمواد العشبية من أكثر المواد التي تلقى رواجاً وإهتماماً من قبل الأشخاص حاليا ًوذلك لأنها توفر حلاً بديلاً للأدوية الكيميائية التي ترهق جسم الإنسان وتسبب له غالبا أعراضا جانبية ومشاكل أكثر فاذا ما تعرضت المرأة إلى مشاكل خطيرة في الرحم مثلا فإنها تتوجه إلى السوق لابتياع الكركم كحل أول، وفي حال تولدت لديك تساؤلات عن سبب ذلك فسنوضح لك ماهية فوائد الكركم الطازج للجسم وللرحم تحديدا في هذا المقال.

فوائد الكركم الطازج للرحم

  • يستخدم الكركم الذي يمتاز بالقشور البنية والداكنة والصفراء من الداخل بشكل ملفت للانتباه لا اختلاف عليه فهو يستخدم منذ زمن بعيد جدا في علاج الكثير من الأمراض المستعصية وقد أظهرت الكثير من الدراسات الى دوره الكبير والمشهود له من قبل الأطباء والخبراء في مقاومة مرض العصر “السرطان”  وبخاصة سرطان الرحم، وكذلك هو علاج لمشاكل الجهاز الهضمي التي تنتج بسبب الأطعمة السريعة وقلة تناول الخضروات والمواد التي تحتوي على الألياف.
  • لكي تتعرف بشكل أكبر على هذه المادة الصفراء المهمة فسنخبرك أنها تتكون بشكل رئيسي من مادة الكركمين الكيميائية التي تتفرع الى عدد من المركبات الكيميائية كالبيسيديميثوكسي كركمين والديميثوكسي كركمين، وهي تمثل في الكركم الجاف البودرة ما نسبته حوالي 3.14% من تركيبه، ويعمل على  بناء مناعة الرحم وحمايته من الأمراض.
  • هناك أيضا مركبات أخرى مهمة يحتويها الكركم  كالسكريات المهمة للجسم والبروتينات التي تمد الجسم بالطاقة والراتنجات المفيدة بالإضافة إلى بعض الزيوت الطيارة مثل زيت زنجبيرين وزيت تيرميرون و زيت أتلانتون، وهي بكلها تزيد من مقاومة الرحم للإلتهابات والأمراض.

فوائد الكركم الطازج

 من فوائد الكركم الطازج الأخرى لجسم الإنسان :

  • إن خلط الكركم مع أغذية الجسم يؤدي الى تخفيض الوزن بشكل ملحوظ وفق دراسة حديثة تم نشرها في أحد المجلات الغربية، فقد وجد أن الكركم مفيدٌ من أجل علاج الأمراض المزمنة والمرتبطة بالسمنة وزيادة الوزن والوقاية.
  • يعمل الكركم على التقليل من الالتهابات المميزة والخطيرة  مثل السكري وأمراض القلب والتهاب المفاصل، وقد تؤدي هذه الالتهابات إلى حدوث اضطرابات جسيمة الأعراض في التمثيل الغذائي بالجسم مثل: أمراض السكري ومقاومة الإنسولين.
  • قامت احدى الجامعات الأمريكية وهي جامعة تافتس الأمريكية، بعمل دراسة على تأثير الكركم على الجسم عام 2009 فوجدوا أن الكركم يمنع نمو أنسجة دهنية جديدة وتشكلها في الجسم وهذا يساعد على حماية الجهاز التناسلي.
  • تم استخدام الكركم منذ أكثر من 4000 عام في المطبخ وعمليات الطبخ فهو يعطي طعماً طيباً ولوناً جميلاً ينطبق عليه المثل القائل ” العين تأكل قبل الفم “.
  • طعم الكركم المستساغ وهو مزيج بين الزنجبيل والبرتقال يجنب المرأة من مشاكل الوحام و مشكلة الطعم السيء التي تجعل من بقية المواد العشبية والتوابل حلولا غير مطروحة.

المراجع:      1                 2


مواضيع من نفس التصنيف

<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: