ثلاثي الابعاد مكتب

 

ظهرت مؤخرًا صور لأول مكتب مطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد في العالم، والذي سيتم بناؤه في دبي، ويبدو ذا مظهر في غاية الجمال، مع أنه لم يتعد حتى الآن مرحلة التصميمات المعمارية على الورق.

 

الكثير من الناس يشتكون من اضطرارهم للعمل في مكاتب مزدحمة، ذات غرف مفتوحة على بعضها، لكن هذا التصميم للمكاتب مختلف عن مكاتب العمل التقليدية كثيرًا.

فقد ظهرت مؤخرًا صور لأول مكتب مطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد في العالم، والذي سيتم بناؤه في دبي، ويبدو ذا مظهر في غاية الجمال، مع أنه لم يتعد حتى الآن مرحلة التصميمات المعمارية على الورق.

وقد كشفت اللجنة الوطنية الإماراتية للابتكار عن هذا المشروع مطلع هذا الشهر، والذي سيحتل 200 متر مربع من الأرض قرب متحف المستقبل في دبي الذي افتتح قريبًا، وسوف يكون بمثابة مقر مؤقت لموظفيه.

وقال محمد الجرجاوي وزير شئون مجلس الوزراء في بيان صحفي إن هذا البناء سوف يكون بمثابة دليل على الكفاءة والإبداع التي وصلت إليها تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتي ستلعب دورًا كبيرًا في إعادة تشكيل قطاعات التصميم والبناء كما يُعتقد، والفريق يهدف إلى الاستفادة من هذا النمو كي تصبح دبي مركزًا عالميًا للابتكار والطباعة ثلاثية الأبعاد، وهي الخطوة الأولى لما هو أكثر بكثير في المستقبل.

مصنعو المبنى قالوا إن الطبع ثلاثي الأبعاد لن يكون للواجهات الخارجية فقط، وإنما للعناصر الداخلية أيضًا، متضمنًا الأثاث والهيكل الداخلي، وأنه سوف يكون المبنى ثلاثي الأبعاد الأكثر تطورًا، قادرًا على أداء الوظائف المطلوبة منه كاملة.

لم يتحدد تاريخ انتهاء هذا المشروع بعد، والغريب أن ذلك سوف يتم باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لا يتعدى طولها 6 أمتار، وأن المكونات المفردة للمبنى سوف تطبع في غضون أسبوع واحد.

الاستفادة من الطباعة الثلاثية الأبعاد لتحل مكان طرق البناء التقليدية، سوف توفر على مهندسي المشروع في الوقت والتكاليف بشكل فارق، مقللة الوقت المستهلك بدرجة تصل 50 إلى 80 بالمئة، كما ستقلل تكاليف العمالة أيضًا 50 إلى 80 بالمئة، وتقليل مخلفات عمليات البناء 30 إلى 60 بالمئة.

 

اقرأ ايضا: