هناك قطعة صغيرة داخل الأجهزة الإلكترونية في الحاسوب وتسمي ذاكرة الحاسوب،تعمل هذه القطعة المسئولة عن تحديد المساحة الداخلية للجهاز، وعن طريقها يمكن حفظ الملفات والمحتويات، ولكن هناك مسميين أنواع الذاكرة وهو الرام فهذه تكون ذاكرة عشوائية، والروم وهذه تكون ذاكرة للقراءة فقط.

الذاكرة العشوائية الرام Ram :
هي قطعه صغيرة متواجدة في جميع أنواع الحاسوب، ولكن لها طرق مختلفة في التخزين، وهي تحفظ جميع الملفات الإنجليزية والعربية، وهي تستطيع أن تقرأ الملفات بكل سهولة على الجهاز، ويمكن الوصول على المعلومات عليها بطريقة سريعة، وعند وضع أوجه الاختلاف بينها وبين القرص الصلب للجهاز نرى أن الوسيط بينهما هو الرام.

حيث يتواجد ذاكرتين مسئولتان عن الذاكرة العشوائية، وهذا النوع من الرام لا يمكن أن يحفظ عليه أي معلومات لفترة زمنية متواصلة، فهي تزال عند غلق الجهاز، ويوجد الذاكرة العشوائية الديناميكية، والذاكرة العشوائية الهادئة.

أنواع الرام :
أولا:الذاكرة العشوائية الديناميكية :
تعتبر هذه الذاكرة هي الأكثر انتشارًا واستخدامًا على جميع أنواع الحاسوب وهي تتواجد في لوحة المفاتيح من خلال الضغط على زرين في الجهاز وهو Control+ S، ويعتبر من أكثر الرام التي يوجد بها مساحة كبيرة، وتكون أكثر سرعة عن غيرها من حفظ الملفات.

تكون هذه النوعية من الذاكرة هي الأكثر استخدامًا في حفظ الملفات باللغة الإنجليزية، ويمكن من خلالها الوصول إلى الملفات المكثفة، وهذا بجانب الترانزستور، ويستخدم لحفظ الملفات على طريقة موجات، ويكون حفظ الملف بالحروف الحسابية إما تكون أرقام صفرية أو مضاف إليها رقم واحد، وهذا يؤثر على طريقة الحفظ، حيث لا يتمكن الجهاز من حفظ الملفات لفترة من الوقت، بل عند غلق الجهاز يقوم بحذف الملف.

ثانيا :الذاكرة العشوائية الهادئة:
تتواجد الذاكرة العشوائية الساكنة في المنطقة المخصصة لوحدة المعالجة الرئيسية، وتكون هذه الذاكرة منخفضة بنسبة كبيرة عن الذاكرة العشوائية الديناميكية، ولكن سرعة الذاكرة العشوائية الهادئة تفوق سرعة الذاكرة العشوائية الديناميكية.

ولكن هذا النوع من الذاكرة يمكن أن يحفظ على الجهاز بكل سهولة، لا يحتاج إلى أعداد كبيرة من الترانزستورات، وهذا يكون بالاختلاف مع الذاكرة العشوائية الديناميكية، وهذه الذاكرة باهظة الثمن عن الذاكرة الديناميكية.

عند قدوم القرن الواحد وعشرين، تم العمل على تحديث تلك الرام وهذا لكي تقوم بنقل الكثير من الملفات والبيانات والمعلومات وتم جمعها في رام واحدة بشكل ثنائي، Double data rate RAM، حيث تم تحديثها في تلك القرن ما لا يقل عن أربعة مرات على التوالي لتكون: DDR2، وDDR3، وDDR4.

ذاكرة القراءة  الروم Rom :
هي الذاكرة الخاصة بالجهاز، والمسئولة عن جميع الملفات التي تتواجد عليه ولكن هناك اختلافين فقط في تلك الذاكرة، عندما تقوم بعمل ملف وحفظ على الجهاز، يجب التأكد أولًا من الملف تم حفظه على ذاكرة الجهاز الداخلية منعًا لحدوث أي محاولات للمسح أو الحذف، لأن عند حفظ الملف على سطح المكتب من السهل فقدانه.

من الطبيعي أن جميع الأجهزة معرضة إلى سقوط ويندوز في أي ساعة، وعند حدوث تلك المشكلة من وإعادة تصحيحها، يكون جميع الملفات على سطح المكتب قد حذفت بالفعل، على عكس الملفات التي تحفظ داخل الجهاز على أيقونات السي والدي.

وهذا يكون متواجد في جهاز الحاسوب فقط، لا يمكن أن يتواجد في أي جهاز أخر، فهي لها الكثير من المميزات، ولكنها تختلف مع الذاكرات العشوائية.

الفرق بين الرام والروم (Ram, Rom):
أولا : الرام Ram :
1- هي ذاكرة عشوائية.
2- تعمل على حفظ المعلومات ، ولكن يتم الاحتفاظ بها بعد عدة خطوات تقوم بها.
3- تقوم بحفظ البيانات بشكل مؤقت، وليس مستمر.
4- تتأثر هذه الذاكرة عن فصل التيار الكهربي فجأة.
5- تكون الذاكرة الرام سريعة عن أي ذاكرة أخري.
6- لا تقوم بحفظ المعلومات تلقائيا.

ثانيا : الروم Rom :
1- تتميز بأنها ذاكرة القراءة.
2- تقوم بحفظ المعلومات بكل سهولة ويسر، وعدم وجود أي صعوبات مع البرامج.
3- تقوم بحفظ البيانات بشكل دائم ومستمر.
4- لا تتأثر الروم بغلق الجهاز في أي وقت وتحت أي ظرف.
5- تعمل ذاكرة القراءة بشكل بطئ.
6- تقوم بحفظ المعلومات بشكل تلقائي.

هذه هي الفروق البسيطة بين كلمة الرام والروم، ولكن لها أهمية كبيرة في جميع الأجهزة الإلكترونية والتي تختلف من جهاز إلى أخر حسب ارتفاع الرام، وبعد تطويرها تم ضم الذاكرتين في رام ثنائي الشكل والوظائف، ويكون من السهل حفظ الكثير من المعلومات على الجهاز، وقراءتها مرة أخرى.

اقرأ ايضا: