باعتباره النظام الأكثر انتشارا على الهواتف الذكية بنسبة تتعدى 80 في المئة ،يسعى العديد من الهاكرز إلى اكتشاف ثغرات جديدة على نظام الأندرويد بهدف تثبيت برمجيات خبيثة تهدد سلامة البيانات الشخصية للمستخدمين.

شركة Trend Micro التي تعتبر من بين الشركات الأمريكية المتخصصة في مجال الحماية الرقمية أعلنت مؤخرا عن وجود ثغرة خطيرة على نظام الأندرويد تهدد سلامة 90 في المئة من الهواتف التي تعمل بهذا النظام، حيث أطلقت الشركة اسم Godless على البرمجية الخبيثة التي يمكنها استغلال هذه الثغرة و التي لها القدرة على إجراء مجموعة من الأمور الخطيرة على مستوى النظام ،وقد أشار متخصصون أنه تم تحديد بعض من هذه الأمور بينما لم يتم تحديد كل الأخطار التي قد تسببها الثغرة.

ومن بين هذه الأمور قدرة برمجية Godless على الحصول على صلاحيات “الروت” ،وبالتالي سيكون بإمكانها إجراء تعديلات كثيرة على مستوى صلاحيات الهاتف ،فعندما تكون شاشة الهاتف منطفأة تقوم البرمجية بتثبيت و دمج بعض العناصر الجديد الخاصة بالإعلانات أو التجسس على مستوى النظام دون أن يعلم المستخدم.

إقرأ أيضا: ما هو “الروت” وكيف أقوم به ؟

وأشارت شركة Trend Micro أن الثغرة تستهدف بالخصوص الهواتف التي تعمل بالنسخة الخامسة من نظام أندرويد (Lollipop) فما تحت ،والتي تشكل نسبة 90 في المئة من إجمالي الهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد في ظل الانتشار القليل للنسخة السادسة (Marshmallow) ،كما أضافت الشركة أن الثغرة تنشط بالأساس في دول آسيا (الهند،أندونوسيا،تايلاند…).

جدير بالذكر أن هذه الثغرة تعتبر من بين أخطر الثغرات التي تم اكتشافها على نظام الأندرويد بعد أن تم في وقت سابق اكتشاف ثغرة Stagefright  من طرف شركة  Zimpremuim -المتخصصة في مجال الأمن والحماية الرقمية- والتي تم تصينفها كأخطر الثغرات التي تم اكتشافها على نظام الأندرويد على الإطلاق.


التعليقات

التعليقات




المصدر : عالم التكنولوجيا

اقرأ ايضا: